السوق العربية المشتركة | رئيس الاتحاد العربي للتعليم والبحث العلمي: التحول الرقمي ضرورة ملحة لأن العالم يتقدم بسرعة موهولة

في لقاء هام مع شخصية هامة ومؤثرة وصاحب رؤيا سباقة تتصف بالتفكير خارج الصندوق التقينا اليوم مع د محمد عبد الفتا

التحول الرقمي,رئيس الاتحاد العربي للتعليم والبحث العلمي

الإثنين 24 يونيو 2024 - 01:03
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
أشرف أبوطالب

رئيس الاتحاد العربي للتعليم والبحث العلمي: التحول الرقمي ضرورة ملحة لأن العالم يتقدم بسرعة موهولة

في لقاء هام مع شخصية هامة ومؤثرة وصاحب رؤيا سباقة تتصف بالتفكير خارج الصندوق التقينا اليوم مع د محمد عبد الفتاح مصطفى رئيس الاتحاد العربي للتعليم والبحث العلمي كبير الهيئة الاستشارية باتحاد المصدرين والمستوردين العرب التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية جامعة الدول العربية عضو الهيئة الاستشارية العليا لمجموعة شركات فرست ناشيونال تراست لرأس المال المخاطر وخبير اقتصادي مرموق  .



 

ماذا تري في المشهد السياسي وموقف مصر من القضية الفلسطينية؟   

 

اما بخصوص القضية الفلسطينية وكل ما يدور فيها فانني اؤيد واساند قرارات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وقواتنا المسلحة الباسلة التي اثبت فيها السيد الرئيس بأنه رجل دولة ورجل مخابرات من الطراز الاول واستطاع بعون الله وحكمته وخبرته ان لا يغامر بمستقبل مصر ويجرها الي مستنقع لانعرف نهايته وعلم جيدا بحكمته ان الهدف الاساسي والجائزة الكبري للعدو هي مصر فأفسد عليهم مخططاتهم بعدما اكتشفها مبكرا واعد العدة من اسلحة وفرقاطات وطائرات وغيرها بما يردع من تسول له نفسه المساس بامن مصر.

 

وقال كلمته المشهورة ( العفي ماحدش ياخذ لقمته) وقواتنا المسلحة الباسلة التي تقف بالمرصاد للزود عن مصر وامنها. وهذا رد عملي واضح علي اللذين كانوا يعترضون علي شراء ادوات تسليح حديثة ورفع كفاءة قواتنا المسلحة بحجة ضيق العيش او ارتفاع الاسعار.

 

  وانني اعتبر وجود الرئيس السيسي علي سدة الحكم هذه الفترة هو اختيار الهي وهدية الله لمصر. وفي نفس الوقت نقف قلبا وقالبا مع الشعب الفلسطيني الذي يسعي لإسترداد اراضيه المغتصبة وحقوقه المنهوبة من الصهاينة المحتلين القتلة. 

 

  وفي سؤال اخر. د محمد عبد الفتاح مصطفى بصفتك من الاقتصاديين المميزين واصحاب الرؤي الاقتصادية في مصر والوطن العربي ماتعليق سيادتكم علي المشهد الاقتصادي في ظل تدفق الاستثمارات علي مصر وشهادات المؤسسات الاقتصادية بتحسن الاقتصاد المصري؟

 

   سؤال رائع ومهم  سيدي العزيز  طبيعة رأس المال انه جبان بطبعه يعني لايمكن لرأس المال ان ينمو ويستثمر إلا في ظل استقرار امني وسياسي وتوافر فرص استثمار  ووجود بنية تحتية وشبكة طرق وايد عاملة مدربة ومناخ اقتصادي وقانوني جاذب للاستثمار وهذا ما وضعه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه نصب عينيه وحقق منه خلال ٨ سنوات مالم يممكن تحقيقه في ٥٠ سنة وهذا بشهادة المؤسسات الاقتصادية العالمية والذي انعكس علي التدفقات المالية الاستثمارية الي مصر ومازانا في انتظار المزيد.

 

   وفي سؤال اخر التحول الرقمي في مصر الذي دعي اليه الرئيس السيسي هل يمثل فائدة وكيف يمكن تحقيقه؟

    

  في الواقع ان التحول الرقمي اصبح حاجة ملحة في هذه الفترة لان العالم يتقدم بسرعة موهولة والذكاء الاصطناعي احتل منزلة كبيرة ومازال واهمية سرعة الحصول علي المعلومات و تخزينها وتحليلها واسترجاعا اصبح هو المؤشر والمفتاح الرئيسي لتقدم الامم وازدهارها وهذا ما فطن اليه الرئيس السيسي مبكرا وكانت اولي مشروعاته في البنية الأساسية للجمهورية الجديدة هي بناء قاعدة معلومات قوية محلية ودولية بدئها سيادته بمبني الاوكتاجون وما به من امكانات تضاهي بل تتفوق علي اكبر مراكز المعلومات العالمية واتبع ذلك بتدريب بعض الشباب المصري علي الرقمنة والتحول الرقمي وحث جميع الجهات الي الاستغناء عن التعامل الورقي واستبداله بالتعامل الالكتروني الرقمي ووفر البنية التحتية والانترنت والاجهزة اللازمة لذلك.

 

 اما مردود ذلك سيكون سرعة ودقة انجاز البيانات والحفاظ علي سريتها وسهولة استرجاعها والقضاء علي الفساد والانحراف إن وجد وتحديد حقوق وواجبات والتزامات كل فرد او جهة والمحافظة علي الممتلكات العامة والخاصة من خلال اعطائها رقم هوية مخصص يصعب تزويره وهذا من مظاهر تقدم الامم وتطورها .

 

وفي سؤال اخير  د محمد عبد الفتاح مصطفى هل تري ان سلاح المقاطعة يمكن من خفض اسعار السلع ام لا؟

 

 في الواقع لابد ان نستثمر سلاح المقاطعة استثمارا جيدا لتحقيق أكبر استفادة ممكنه منه وهذه الاستفادة مثل   تشجيع المنتجين المصريبن علي زيادة انتاجهم مما يعمل علي زيادة دخولهم علي المستوى الشخصي. اما علي مستوي الدولة فسوف يعمل علي تقليل الاستيراد وزيادة التصدير.

 

 بما يرفع من رصيد العملة الصعبة هذا من الناحية الاقتصادية اما من النواحي الاخري فانه سوف يقلل اعتمادنا علي الخارج في الاستيراد وسوف يقلل من البطالة من خلال تشغيل مزيد من العمالة وسوف يعمل علي الاستغلال الامثل للموارد الطبيعية من خلال تصنيعها وليس تصديرها مادة خام . 

 

ولكن شريطة ذلك ان يكون هناك منتج محلي قادر علي المنافسة وقادر على سد الفجوة الاسترادية من خلال تطبيق مبدأ العمل عبادة  وهذا يقودني الي شرح الفرق بين ( عمل العبادة وعبادة العمل).  عمل العبادة هو اداء العبادات او القيام بها طبقا للتعلبمات الدينية وما يسبقها من مستلزمات الطهارة . 

 

 اما عبادة العمل فانه اداء العمل كما يجب ان يكون وطبقا للاسس العلمية والطرق والاساليب التي خططت لاي عمل او صناعة مسبقا وطبقا لما هو معمول به عالميا حتي نستطيع المنافسة. 

 

وعلي كل مسئول او عامل اي كانت طبيعة عمله ان يضع نصب عينه الجمل الاتية (إن الله يحب اذا عمل احدكم عملا أن يتقنه -   العمل عبادة  - كلكم راع وكل راع مسئول عن رعيته  العامل مسئول عن عمله) وحيث ان العمل عباده لابد ان تسبقه طهارة  منها طهارة اليد وطهارة القلب وطهارة اللسان وطهارة ونظافة الاعضاء والمعدات المستخدمة في انجاز العمل ) وليعلم كل منا ان الدنيا لهو ولعب وان الآخرة حساب وعقاب وليضع نصب عينه ( إنا لله وإنا إليه راجعون).