السوق العربية المشتركة | مؤسسة التجاري الدولي تحتفل بنجاح القوافل الطبية للأطفال مع مؤسستي ساويرس للتنمية وإبراهيم أحمد بدران

6.5 مليون جنيه تمويلات مشروع معا ننشر الأمل لخدمة 46 ألف طفل وإجراء 52 عمليةاحتفلت مؤسسة البنك التجاري الدو

مؤسسة التجاري الدولي,القوافل الطبية للأطفال,ساويرس للتنمية,إبراهيم أحمد بدران

الأحد 23 يونيو 2024 - 23:00
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
أشرف أبوطالب

مؤسسة التجاري الدولي تحتفل بنجاح القوافل الطبية للأطفال مع مؤسستي ساويرس للتنمية وإبراهيم أحمد بدران

6.5 مليون جنيه تمويلات مشروع "معاً ننشر الأمل" لخدمة 46 ألف طفل وإجراء 52 عملية



احتفلت مؤسسة البنك التجاري الدولي مصر CIB، بنجاح مشروع "معاً ننشر الأمل" لتمويل القوافل الطبية الموجهة لرعاية أطفال الصعيد، بالتعاون مع كل من مؤسسة ساويرس ومؤسسة إبراهيم أحمد بدران، وذلك بمقر مؤسسة ساويرس بمنطقة جاردن سيتي.

وحضر الحفل كل من الأستاذة نادية حسني أمين عام مجلس أمناء مؤسسة البنك التجاري الدولي، والمهندس شريف السعيد مدير مؤسسة البنك التجاري الدولي، والأستاذة إيريني صفوت مخطط أول برامج بمؤسسة البنك التجاري الدولي، كما حضر من مؤسسة إبراهيم بدران الأستاذة علا إسماعيل رئيس مجلس أمناء مؤسسة إبراهيم بدران.

كما حضر من مؤسسة ساويرس كل من المهندسة نورا سليم المديرة التنفيذية لمؤسسة ساويرس والأستاذة روزة عبد الملك مديرة قطاع الشراكات، والأستاذة ناهد يسرى مديرة قطاع التمكين الاجتماعي، والأستاذ محمد لطفي مسؤول أول قطاع الشراكات، والأستاذة حنان خيال مسؤول أول قطاع التمكين الاجتماعي. ونجح مشروع "معاً ننشر الأمل" في الحصول على تمويلات بقيمة 6.5 مليون جنيه، لتمويل قوافل طبية في مجال طب الأطفال للرعاية الصحية وتوفير الكشف الطبي والفحص والأدوية في تخصصات العظام، والرمد، والجلدية، والأنف والأذن، بالإضافة إلى خدمات التوعية الصحية.

ونجح المشروع خلال الفترة من أبريل 2023 إلى ديسمبر 2023، في إرسال 55 قافلة طبية إلى بنى سويف وسوهاج وأسوان، وفي تخصصات أنف وأذن، وجلدية، ورمد، وعظام، وتحاليل، وسونار، إلى جانب التوعية الطبية، وقد استهدفت القوافل خدمة 30 ألف طفل قبل إرسالها ولكنها نجحت في خدمة 46 ألف طفل إلى جانب إجرائها 52 عملية جراحية للأطفال.

وأعرب السعيد مدير مؤسسة البنك التجاري الدولي، عن اعتزازه بهذا التعاون المثمر مع مؤسستي ساويرس وبدران، وذلك في تجهيز وإرسال 55 قافلة طبية إلى عدد من محافظات صعيد مصر لخدمة المزيد من أطفال الصعيد في وقت قياسي.

وأضاف أن منهجية إرسال القوافل الطبية أثبتت نجاحها الكبير في الوصول إلى الفئات الأشد احتياجاً في المناطق النائية التي ربما لا يستطيع أهلها في الذهاب إلى العيادات الطبية بسبب ضعف الإمكانيات المادية وضعف ثقافة الكشف المبكر عن الأمراض وخاصة للأطفال.