تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

وزيرة الصحة تعقد اجتماعًا بمقر شركة "فاكسيرا" لمتابعة جاهزية المصانع وكفاءة خطوط الانتاج تمهيدًا لبدء تصنيع لقاح فيروس كورونا بعد ثبوت فعاليته

كتب- محمد فتحي 
ترأست الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، صباح اليوم السبت، اجتماعًا بمقر الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا"، وذلك لمتابعة جاهزية مصانع الشركة وكفاءة خطوط الإنتاج تمهيدًا لبدء تصنيع لقاح فيروس كورونا المستجد "كوفيد-١٩" في حال ثبوت فعاليته بالتعاون مع الحكومة الصينية.
جاء ذلك بحضور الدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتورة نيفين النحاس مدير المكتب الفني لوزير الصحة والسكان، والدكتورة هبة والي رئيس مجلس إدارة شركة "فاكسيرا"، والدكتور محمد العبادي رئيس مجلس إدراة شركة "فاكسيرا" الأسبق.
وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة تابعت كفاءة البنية التحتية وكفاءة التجهيزات بمصانع الشركة للوقوف على كافة احتياجاتها وأي تحديات قد  تواجهها للعمل على حلها بشكل فوري، كما ناقشت الوزيرة عدد الجرعات المطلوب إنتاجها والسعة الانتاجية للقاح فيروس كورونا بعد الانتهاء من كافة التجارب وثبوت فعاليته، وذلك بما يكفي احتياجات مصر والتوسع أيضًا للتصدير للدول الأفريقية حيث سيتم اعتبار  مصر مركز تصنيع اللقاح في القارة الأفريقية.
وأشار مجاهد إلى أن الوزيرة تابعت خطوط الإنتاج الحالية من اللقاحات المختلفة التي تنتجها الشركة بمصر، كما أكدت أهمية زيادة الطاقة الإنتاجية للشركة وإعادة هيكلة خطوط الإنتاج، لافتًا إلى مناقشة إمكانية مشاركة عدد من الشركات الأجنبية لشركة "فاكسيرا"، لتبادل الخبرات بما يضمن ريادة مصر في تصنيع اللقاحات.
 

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
18 + 2 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

أراء

إستطلاع رأي

هل تم إعطاء الاهتمام للقطاعات الأخرى فى مصر، كما تم مع القطاع الطبى مؤخرًا؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية