تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

هدافو كأس العالم.. لاعبون سجلوا أسماءهم في سجلات التاريخ الكروي

 
ينطلق غدا الخميس، الحدث الرياضي الأبرز على الكرة الأرضية، وذلك عندما تدوي صافرة الأرجنتينى نستور بيتانا، في المباراة التي ستجمع روسيا والسعودية، إيذانا بانطلاق النسخة الـ 21 من كأس العالم والتي ستقام في روسيا.
العشرون نسخة السابقة شهدت تسجيل لاعبين أسماءهم بحروف من ذهب في سجلات تاريخ المونديال، إذ حقق هؤلاء اللاعبين لقب "هداف المونديال".
ففي مونديال البرازيل، 2014، تصدر الكولومبي خميس رودريجيز قائمة الهدفين بستة أهداف، ويلعب البالغ من العُمر 26 عامًا في الوقت الحالي بصفوف فريق بايرن ميونيخ على سبيل الإعارة من ريال مدريد الإسباني.
والكولومبي رودريجيز الذي أبهر العالم بأهدافه الجميلة في المونديال الماضي سيكون متواجدًا مع منتخب بلاده في مونديال روسيا، حيث يشارك في المجموعة الثامنة بجوار منتخبات السنغال وبولندا واليابان.
أما في مونديال جنوب أفريقيا 2010، فتقاسم لقب الهداف 4 لاعبين، إذ سجل كل واحد منهم 5 أهداف، وهم: النجم الأورجواياني دييجو فورلان، الذي يلعب في الوقت الحالي بفريق في هونج كونج يدعى "كيتشي"، والألماني توماس مولر الذي يعتبر في الوقت الحالي أحد فرسان الرهان في صفوف "المانشافت" حيث من المقرر أن يخوض مع منتخب بلاده مسابقات المونديال للدفاع عن اللقب.
كما يزين قائمة هدافي مونديال 2010 الهولندي ويسلي شنايدر، الذي أعلن اعتزال اللعب دوليا بعد فشل الطواحين في التأهل لمونديال روسيا.
و تواجد في قائمة هدافي مونديال جنوب أفريقيا الإسباني ديفيد فيا الذي مازال يلعب مع فريق نيويورك سيتي الأمريكي في الوقت الحالي.
وفي مونديال ألمانيا 2006، تصدر الألماني ميروسلاف كلوزة قائمة هدافي المونديال برصيد 5 أهداف.
وأعلن النجم الألماني اعتزال كرة القدم عام 2016 وهو في الـ 37 من عمره، وانضم كلوزة حاليًا للطاقم التدريبي للمنتخب الألماني تحت قيادة المدير الفني يواكيم لوف.
وفي مونديال كوريا واليابان 2002، فاز الظاهرة البرازيلية رونالدو بلقب هداف المونديال برصيد 8 أهداف، ليقود بلاده للتتويج باللقب الخامس في تاريخهم.
رونالدو صاحب الـ41 عامًا يعمل كسفير للفيفا وللأمم المتحدة.
أما في مونديال فرنسا 1998، فتصدر الكرواتي دافور سوكر قائمة الهدافين برصيد 6 أهداف، ليقود بلاده لاحتلال المركز الثالث في كأس العالم الذي فازت به الدولة المستضيفة فرنسا.
سوكر يشغل حاليًا منصب رئيس الاتحاد الكرواتي لكرة القدم.
وفي مونديال الولايات المتحدة الأمريكية 1994، ضمت قائمة هدافي مونديال 1994 البلغاري هيسترو ستويشكوف، والروسي أوليج سالينكو، إذ سجل كل واحد منهما 6 أهداف.
البلغاري ستويشكوف استطاع قيادة منتخب بلاده للفوز بالمركز الرابع في مونديال 94، ويعمل حاليًا في إحدى الشبكات التليفزيونية الناطقة باللغة الإسبانية.
فيما يحمل الروسي أوليج سالينكو رقمًا قياسيًا بإحرازه 5 أهداف في مباراة واحدة بكأس العالم وكانت ضد الكاميرون في دور المجموعات.
وبعد اعتزاله الكرة تولى تدريب منتخب أوكرانيا للكرة الشاطئية، قبل أن يتجه صاحب الـ48 عامًا حاليًا للعمل مع الاتحاد الأوكراني لكرة القدم.
وفي مونديال إيطاليا 1990، فاز الإيطالي سلفاتوري سكيلاتشي بلقب الهداف برصيد 6 أهداف، كما استطاع الجمع بين جائزتي هداف المونديال وأفضل لاعب في البطولة.
يعيش اللاعب المعتزل حاليًا والبالغ من العمر 53 عامًا في مسقط رأسه باليرمو ويمتلك أكاديمية لتعليم كرة القدم للصغار.
أما مونديال المكسيك 1986، فقد فاز الإنجليزي جاري لينيكير بلقب الهادف بإحرازه 6 أهداف، ويعمل حاليا صاحب الـ57 عامًا كمحلل تليفزيوني لشبكتى "بى بى سى" و"بى تى" سبورت.
وفي مونديال إسبانيا 1982، تُوج الإيطالي باولو روسي، بلقب الهداف بتسجيله 6 أهداف، كما نجح اللاعب في قيادة إيطاليا لحصد اللقب الثالث في تاريخها.
ويعمل البالغ من العُمر 61 عامًا حاليا كمحلل رياضي في شبكة ميدياسيت الإيطالية.
أما مونديال الأرجنتين 1978، فأحرز الأرجنتيني ماريو كيمبس لقب الهداف برصيد 6 أهداف، وقاد منتخب بلاده الأرجنتين للفوز بكأس العالم للمرة الأولى، كما توج بجائزة أفضل لاعب في البطولة.
الأرجنتيني البالغ من العُمر 63 عامًا حاليا يعمل يعمل كمعلق ومحلل لشبكة "أى أس بى أن" النسخة الإسبانية.
وفي مونديال ألمانيا الغربية 1974، توج البولندي غجيغوج لاتو، بلقب الهداف برصيد 7 أهداف، كما استطاع قيادة بولندا للحصول على المركز الثالث في تلك النسخة,
وتولى لاتو منصب رئيس اتحاد كرة القدم في بولندا، إلى أن رحل صاحب الـ68 عامًا حاليًا عن منصبه في أكتوبر 2012 بعد شهور من تنظيم بلاده المشترك مع أوكرانيا ليورو 2012.
وفي مونديال المكسيك 1970، فاز الألماني جيرد مولر بلقب الهداف، بعد أن أحرز 10 أهداف.
عانى مولر بعد اعتزاله من إدمانه الكحوليات قبل أن يتلقى العلاج، ويعمل مساعد مدرب مع الفريق الثاني لبايرن ميونيخ.
الألماني البالغ من العمر حاليًا 72 عامًا يعاني من مرض ألزهايمر منذ عام 2015.
أما في مونديال إنجلترا 1966، فقد حصل البرتغالي إيزيبيو لقب الهداف بإحرازه 9 أهداف، وقاد منتخب بلاده للحصول على المركز الثالث بتلك النسخة.
إيزيبو عمل سفيرًا لبنفيكا والاتحاد الأوروبي والاتحاد الدولي لكرة القدم حتى وفاته عام 2014 عن عُمر ناهز 71 عامًا.
وفي مونديال تشيلي 1962، تقاسم 6 لاعبين لقب الهداف، إذ أحرز كل واحد منهم 4 أهداف.
واللاعبون الستة هم: البرازيلي جارينشيا، الذي توج مع منتخب بلاده بلقبي كأس العالم 1958، 1962 واستطاع أن يقود السيلساو، كما توج بجائزة أفضل لاعب في بطولة 1962.
البرازيلي جارينشيا توفي عام 1983 عن عُمر ناهز التاسعة والأربعين.
كما تواجد في قائمة الهدافين البرازيلي الآخر فافا الذي اتجه لعالم التدريب بعد اعتزاله الكرة وتوفي عام 2002 عن عُمر ناهز السابعة والستين.
وزين القائمة أيضا التشيلي ليونيل سانشيز، الذي يتذكره متابعو الكرة العالمية جيدا بمباراة تشيلي ضد إيطاليا المشهورة باسم "معركة سانتياجو" والتي شهدت اشتباكات عنيفة بين اللاعب ولاعبي منتخب الأزوري.
وتواجد أيضا في قائمة هدافي مونديال 1962 المجري فلورين ألبرت، الذي اتجه لعالم التدريب وتولى الإدارة الفنية لأهلي بني غازي الليبي وتوفي عام 2011.
وشهدت القائمة أيضا تواجد لاعب الاتحاد السوفيتي فالنتين إيفانوف.
وارتبط اللاعب لسنوات طويلة بفريق توربيدو موسكو لاعبًا ومدربًا حتى توفي عام 2011 وهو في السادسة والسبعين من عمره.
وتواجد كذلك اليوغوسلافي درازان ييركوفيتش الذي ارتبط بفريق دينامو زغرب لاعبًا ومدربًا وتولى أيضًا تدريب منتخب كرواتيا مطلع التسعينيات قبل وفاته عام 2008.
أما مونديال السويد 1958، فأحرز الفرنسي جاست فونتين 13 هدفًا ليحصل على لقب الهداف، على الرغم من حلول فرنسا في المركز الثالث في البطولة، إلا أن فونتين استطاع إحراز الرقم الذي لم يستطع أحد أن يتخطاه حتى الأن في أي نسخة.
بعد اعتزاله الكرة اتجه للتدريب وكانت آخر محطاته منتخب المغرب مطلع الثمانينيات.
أما مونديال سويسرا 1954، فأحرز المجري ساندرو كوتشيس لقب الهداف بتسجيله 11 هدفًا، واستطاع قيادة منتخب بلاده لوصافة تلك النسخة من المونديال.
واستطاع كوتشيس دخول التاريخ كونه أول لاعب يحرز هاتريك مرتين في بطولة كأس عالم واحدة، وتوفي وهو في الـ49 من عمره.
وفي مونديال البرازيل 1950، حقق البرازيلي أديمير لقب الهداف بتسجيل 8 أهداف.
لعب أدمير لعدة أندية في البرازيل، وتوفي وهو في الـ73 من عمره عام 1966.
وفي مونديال فرنسا 1938، اعتلى البرازيلي ليونيداس قائمة الهدافين برصيد 7 أهداف، وقاد فريقه لنيل المركز الثالث في البطولة.
لعب ليونيداس أغلب فترات مسيرته الكروية في أندية بالدوري البرازيلي، وتوفي عن عُمر ناهز 90 عامًا.
أما مونديال إيطاليا 1934، فحقق التشيكوسلوفاكي أولدريتش نييدلي لقب الهداف برصيد 5 أهداف، كما قاد منتخب بلاده لمركز الوصافة. وتوفي نييدلي في فترة تنظيم إيطاليا لمونديال 1990 عن عُمر ناهز الثمانين.
وفي النسخة الأولى من بطولات كأس العالم والتي أقيمت في الأوروجواي 1930، فقد توج الأرجنتيني جيرلوم ستابيللي بلقب الهداف، بإحرازه 8 أهداف.
لعب ستابيللي في مسيرته بعدة أندية أوروبية، قبل أن يعتزل كرة القدم عام 1939 ويتجه للتدريب، حيث تولى قيادة المنتخب الأرجنتيني وفاز معهم بستة ألقاب "كوبا أمريكا".
توفي ستابيللي عام 1966 عن عُمر ناهز الـ61 عامًا.
 

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
11 + 5 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

مقالات

أراء

إستطلاع رأي

هل تتوقع إنخفاض الأسعار الفترة القادمة؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية