تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

نيران "الفوضى" تنهش قلاع "أولاد الذوات".. و"مجلس وردة" يحترق

تمر عقارب الساعة، وربما تهدأ مع الوقت، أزمة لاعب السلة إيهاب أمين، بنادي سبورتنج، وسيقل حتما الضجيج حولها، رغم الموافقة على بيع اللاعب للأهلي، بقيمة أقل من عرض الزمالك بقرابة "1،5" مليون جنيه. 
لكن لن تهدأ "نيران الفوضي" التي تنهش في قلاع نادي (أولاد الذوات)، منذ انتخاب مجلس أحمد وردة، الذي احترقت أوراقه مبكرا، بعد أن وضع مصلحة النادي ب"ثلاجة الموتى". 
هناك عدة مناطق لابد من الوقوف عندها في مدينة هذه الأزمة، أبرزها منطقة ما "خفي كان أعظم"، خاصة وأنه سبق هذه"الصفقة الملعونة"، تجمع لعدد من الموظفين لشكواهم من "المجاملة الصارخة" في تفاوت الرواتب، الأَمر الذي يجعل "أبالسة الشك" يزرعون "ألف وسواس" في عقول الأعضاء، حول نزاهة هذا المجلس، ويجعل السؤال يلمع أكثر: "هل بالفعل ما خفي كان أعظم؟". 
والمنطقة الثانية التي يجب الفرملة عندها من زوايا أخري، تصريحات كريم سرور، الذي سلم رقبة المجلس للأعضاء، وأبرز هذه الزوايا أن هذا المجلس عائم على بحر من المجاملات، وأن رهان الأعضاء على الحرس الجديد خاسر، وبالتحديد عندما كشف "سرور" أن أحمد وردة (ليس الملاك بأجنحة الذي يواجه حربا على طاولة المجلس)، بل البشر تلذذ بالجلوس على عرش النادي ، ويسدد الفواتير الانتخابية لمن منحوه "لذة السلطة"، وذلك عندما أكد "سرور" أن "وردة" وافق على إتمام الصفقة إرضاء للاعب ووالده، باعتبارهما المسؤولين عن حملته الانتخابية السابقة والمقبلة.
وهنا لابد أن نشعل مصابيح العديد من التساؤلات، هل يحلم "وردة" بفترة رئاسة أخرى، رغم الفشل الذي يلاحقه منذ توليه المسؤولية؟ وهل أدوار أعضاء الجمعية مجرد ديكور، والتربيطات الانتخابية ستحسم بقاء "طويل العمر" لولاية أخري؟ رغم لمعان بريق "فشله"؟!!! 
وتقودنا تصريحات "سرور" لمنطقة "الأخدود الأعظم" في كرة القدم، عامر حسين رئيس اللجنة الرياضية، ومؤسس الفريق الكروي في النادي (والذي يلعب في دوري الدرجة الثالثة) ورئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة، ورئيس منطقة إسكندرية لكرة القدم، رغم أنه في الأصل "تاجر أخشاب". 
قال "سرور" عن هذا "الجهبذ الكروي"، أنه وافق على تمرير الصفقة للأهلي، ليأخذ (بنط) عند محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، ليثبت الأخير أركان حكمه في لجنة المسابقات. 
وتعود علامات الاستفهام تفرض نفسها من جديد، هل يصلح أن يكون رئيس لجنة المسابقات، رئيس لجنة رياضية في ناد له فريق يلعب في دوري القسم الثالث؟؟ وكأنها مسرحية هزلية، لايقبلها منطق، فلتذهب مصلحة نادي "سبورتنج" إلى الجحيم، طالما المقابل الاحتفاظ ب"الأوراق الانتخابية" الرابحة مثل عامر حسين؟ 
وهناك زاوية أخرى في أزمة لاعب السلة، طارق طبوزادة، أمين صندوق النادي، فمن يكلف نفسه عناء البحث في صفحته الشخصية، سيجد أنه "أهلاوي صميم"، بل ويشارك منشورات تبدو فيها إهانة للزمالك، ومرتضى منصور رئيس النادي الأبيض، مثل فيديو بعنوان "هوب هوب هوب.. بتاع البليلة فين"، فهل "طبوزادة" هذا "الأهلاوي" سيوافق على انتقال اللاعب للزمالك؟؟
 

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
4 + 2 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

أراء

إستطلاع رأي

هل حققت المشروعات الوطنية والبنية التحتية نجاحا إقتصاديا مؤثرا؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية