تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

محافظ كفر الشيخ والسفير الأسترالي يضعان حجر الأساس لمصنع الرمال السوداء

 
وضع اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، ونيل هوكنز، السفير الاسترالى بالقاهرة، واللواء أ.ح عزالدين صالح عبد الرشيد، رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية للرمال السوداء والعضو المنتدب، حجر الاساس لمشروع مصنع فصل الرمال السوداء بالبرلس على مساحة 80 فداناً.
 
بحضور اللواء أحمد صالح، مساعد وزير الداخلية لأمن كفرالشيخ، واللواء نادر بدر، رئيس فرع هيئة الرقابة الإدارية بمحافظة كفرالشيخ، والمهندس راضي أمين السكرتير العام، ومحمد أبوغنيمة السكرتير العام المساعد، والعميد طارق راغب المدير الإداري لمشروع الرمال السوداء، وأعضاء مجلس النواب، وعدد من قيادات الشركة المصرية للرمال السوداء والقيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة.
 
قال محافظ كفرالشيخ، انه تم تأسيس الشركة المصرية للرمال السوداء، كشركة مساهمة مصرية، ومحافظة كفر الشيخ عضو مساهم بهذه الشركة مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، وهيئة المواد النووية، وبنك الاستثمار القومي، والشركة المصرية للثروات التعدينية باستثمارات تتخطى مليار جنيه، وتم إنشاء الشركة المصرية للرمال السوداء بهدف تفعيل دراسات الجدوى الاقتصادية لمشروع استغلال المعادن الاقتصادية من الرمال السوداء في كافة ربوع الجمهورية مع الالتزام بمعايير السلامة البيئية والصحية العالمية، وتقوم الشركة باستغلال المعادن الاقتصادية من الكثبان الرملية بمنطقة البرلس، كذلك تحقيق القيمة المضافة للمعادن المستخلصة لخلق مشاريع قومية تساهم في دفع عجلة الاقتصاد المصري.
 
حيث يعد هذا المشروع  من المشاريع القومية التنموية العملاقة بالدولة و ان هذه المشاريع ستعود بالنفع بالدرجة الاولى على ابناء محافظة كفرالشيخ بشكل خاص نحو إحداث تنمية حقيقية على ارض المحافظة وتشغيل الشباب بهذه المشاريع بمرتبات مجزية، ودعم الاقتصاد المصرى بشكل عام.
 
وأكد محافظ كفرالشيخ، ان مشروع الرمال السوداء سيدخل لمصر مليارات الجنيهات وسيحول منطقة شمال الدلتا وخاصة كفرالشيخ الى منطقة استثمارات ضخمة ، وان استثمارات المشروع تحقق عائد وأرباح مضمونة نظرا لكثافة المعادن بالكثبان الرملية بالبرلس والرمال السوداء ثروة قومية لاحتوائها على معادن عالية القيمة. 
 
وتابع محافظ كفرالشيخ، ان هذا المشروع العملاق يأتي باستثمارات مشتركة بين محافظة كفرالشيخ، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، وهيئة المواد النووية، وبنك الاستثمار القومي، والذي يوفر أكثر من 5000 فرصة عمل مباشرة خلاف فرص العمل غير المباشرة،و يهدف إلى استخراج المعادن الاقتصادية التي تصل إلى 41 عنصر معدني، سيقوم عليهم 41 صناعات متعددة بمليارات الجنيهات، والتي تدخل في العديد من الصناعات، منها صناعة الصواريخ، وهياكل الطائرات، والسيارات، والسيراميك، والدهانات، بالإضافة إلى المواد الخام، التي تستخدم في الصناعات الحديثة من الرمال السوداء وأن الاحتياطي من الرمال السوداء 288.5 مليون طن ليستمر استخراج المعادن من 16 الى 20 عام.
 
ومن جانبه أكد اللواء أ.ح عز الدين صالح، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للرمال السوداء، على أهمية إنشاء الشركة بالتعاون مع الجانب الأسترالي والصيني لبناء قاعدة من الكوادر الفنية المؤهلة للعمل في هذا المجال والاستعانة بالخبراء العالميين مع الالتزام بمعايير السلامة البيئية العالمية، كذلك تحقيق القيمة المضافة للمعادن المستخلصة لخلق مشاريع قومية تساهم في دفع عجلة الاقتصاد المصري وتوفير الآلاف من فرص العمل للشباب المصري، على ان يتم التنفيذ والتشغيل خلال 30 شهر، حيث يعد من أهم المشروعات القومية التي تنفذها الدولة على أرض محافظة كفرالشيخ.
 
وفى كلمته قال نيل هوكنز، السفير الأسترالي: اننى اشعر انى في بلدى الثانى مقدماً التهنئة للواء السيد نصر محافظ كفرالشيخ، واللواء أ.ح عزالدين صالح رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للرمال السوداء، لافتا ان مشوار انشاء مصنع فصل الرمال السوداء كان مشوار صعب، وذلك سيساهم في تطوير الاقتصاد المصري ولدينا تنوع في الاقتصاد الأسترالي وهناك استثمارات مشتركة مع مصر وتعمل الشركات طبقاً لمعايير السلامة البيئية، مطمئناً أهالي بلطيم ان هذا المشروع صديق للبيئة، ويوفر الآلاف من فرص العمل للشباب المصري، مؤكداً ان الأيام القادمة ستجعل من الرمال السوداء حياة بيضاء على الشعب المصرى العظيم.
 
وكان اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، قد شهد توقيع بروتوكول تعاون تاريخي مع الجانب الأسترالي، في 16 مايو الماضي، لبدء مشروع فصل المعادن الاقتصادية من الرمال السوداء بمصر، ذلك في إطار خطة الدولة لتحقيق التنمية الشاملة في كافة القطاعات وتعظيم الاستفادة من كافة الموارد الاقتصادية المتاحة، حيث تم توقيع عقد بين الشركة المصرية للرمال السوداء كشركه مساهمة مصرية تابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة وشركة (MINERAL_TECHNOLOGIES) الاسترالية بعد الوصول للصيغة النهائية للتعاقد والتي يقبلها الطرفين لتوريد وتركيب مصنعي الفصل والتركيز لمشروع فصل المعادن الاقتصادية من الرمال السوداء بمنطقة البرلس بمحافظة كفرالشيخ، وكذلك تدريب الكوادر الفنية المؤهلة لتشغيل المصانع، وقد تم توقيع العقد بحضور المساهمين بالشركة المصرية للرمال السوداء من هيئة المواد النووية وممثلين من بنك الاستثمار القومي والشركة المصرية للثروات التعدينية والسفير الأسترالي بالقاهرة.
 
كما تم توقيع برتوتوكول تعاون مصرى صينى لتأسيس شركة مشتركة لتعظيم الجدوى الإقتصادية للرمال السوداء بالشراكة بين الجانبين المصرى والصينى يوم الاثنين الماضى  11 يونيو الجارى.
 
تهدف الشركة إلى تعظيم الإستفادة من الموارد الإقتصادية المتاحة والقيمة المضافة من المعادن المستخلصة من الرمال السوداء وتدريب الكوادر المصرية العاملة فى هذا المجال ، بما يسهم فى تنويع وتطوير الإقتصاد المصرى من خلال الصناعات التعدينية والمعاونة فى تفعيل دراسات الجدوى الإقتصادية التى أعدت لإستغلال المعادن الإقتصادية الموجودة بالرمال السوداء ، وتغطية إحتياجات السوق المحلى للمعادن وإستغلال تزايد الطلب العالمى عليها بتصدير فائض الإنتاج إلى السوق العالمى. 
 
وأضاف محافظ كفرالشيخ، ان هذا الموقع ضمن اراضى املاك الدولة التى تم استردادها بحملة حق الشعب لعام 2017 ليكون مجمع تنموى على مساحة 417 فدان كما سيتم إنشاء مجمع مزارع دواجن بطاقة إنتاجية 6 ملايين طائر - مرحلة أولى - وبورصة زراعية دولية، وبورصة دولية للدواجن، ومجمع متكامل لأسواق الجملة، بالإضافة إلى عدد من المشروعات تحت الدراسة بهذه المنطقة.
 
يذكر ان الرمال السوداء هي رواسب شاطئية سوداء ثقيلة، تتراكم على بعض الشواطئ بالقرب من مصبات الأنهار الكبيرة، وتتركز بفعل تيارات الشاطئ على الحمولة التي تصبها الأنهار في البحر، وتتكون من المعادن الثقيلة، وخاصةً معدني الماجنتيت والألمنيت، وتستغل هذه الرمال السوداء من أجل استخراج معادن الحديد، وكلها معادن يغلب عليها اللون الداكن،  كما تحتوي عادةً على نسبة صغيرة من المعادن المشعة كالمونازيت وغيرها، وأهم البلاد التي تستغلها الهند، والبرازيل، ومصر، وتوجد في مصر عند منطقة الرأس السوداء بالقرب من رشيد، حيث توجد 11 منطقة لاستغلالها في مصر، وجاري استغلالها في محافظة كفرالشيخ.
 
كما تحتوي الرمال السوداء علي كثير من الغازات النادرة كالذهب و يقدر بحوالي نصف جرام في الطن، و(الكاسيتريت - الروتيل -  الألمنيت)، وتستخدم في إنتاج معدن التيتانيوم لصناعة هياكل الطائرات و الصواريخ ذات الارتفاعات العالية، والروتيل هو المادة الاساسية في صناعة البويات (الأصباغ).
 
الزركون يستخدم في تزجيج السيراميك ويساعد على امتصاص النيترونات ويكون مصاحباً للزوكلنيوم ومن مركباته أكاسيد الحديد لإنتاج الحديد الصالح للاختزال المباشر، والمونازيت فوسفات للعناصر الأرضية النادرة و هو غني بمعدن الثوريا (أكسيد الثوريوم) لإنتاج الطاقة، (رواسب المراقد): هي عبارة عن مجموعة من المعادن الثقيلة التي يزيد المعدن عندها عن 2.7، ويعزي تجمع المعادن الثقيلة الي ان لها تركيب كيميائي ثابت ومستقر اتجاه عمليات التجوية الكيميائية وانها شديدة الصلابة مما يجعلها شديدة المقاومة لعمليات التعرية الفيزيائية، فهي تتكون نتيجة للتفكك بسبب عمليات التقوية والحث وتترسب بعد نقلها في بعض الشواطئ بالقرب من مصبات الأنهار الكبيرة، وتتركز هناك بفعل تيارات الشاطئ على الحمولة التي تصبها الأنهار في البحر، واهم المعادن الثقيلة الموجودة ضمن هذه الرواسب:- (الذهب – البلاتين – المونازيت (من المعادن المشعة)- الزركون – الكسترايت – الولفروميت – الكروميت – الروتيل – المجنيتيت – الألمنيت – وعدد من الأحجار الكريمة (الماس، الجرانيت، الكورندم، البريل).
 

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
1 + 3 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

مقالات

أراء

إستطلاع رأي

هل تتوقع إنخفاض الأسعار الفترة القادمة؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية