رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

لأنى بحب مصر

محمد على العمارى

23-11-2014

أقترح إعادة تأهيل الأحياء القديمة

تتميز المدن المصرية بالقدم وعندما تسير فى أحيائها القديمة تشم عبق التاريخ وتتذكر من كان هنا منذ آلاف السنين وترى مساهماتهم فى الحضارة الإنسانية وكيف أنهم كانوا الأعظم والأرقى. ولكن اليوم ترى فيها الاهتراء والتآكل وانهيار المبانى الى درجة عدم صلاحيتها للسكن وتبكى على هؤلاء الساكنين كيف يتحملون السكن فيها، ولكنهم مرغمون فهم ملاكها أبا عن جد ومنذ قرون وبالتالى لن يتخلوا عنها ويرى ساكنوها فيها عشق الحياة وطيبة الجار والمحيط وهذا حق مشروع لها او له. هذه الأحياء القديمة أصبحت تضيق بساكنيها من حيث المساحات التى تحتلها كل أسرة (مساحة الشقق) بسبب صغر هذه الشقق والزيادة السكانية للعوائل القاطنة فيها. كذلك ضيق الشوارع مما أوجد صعوبة فى التنقل لساكنيها. ولكن الرائع فيها أن خدمات البنى التحتية (ماء، صرف صحى،تصريف أمطار، هاتف،غاز وغيرها) لا تزال تعمل وبشكل جيد. كيف نستفيد من هذه البنى التحتية وفى نفس الوقت نطور هذه الأحياء لكى يتمتع ساكنوها بالراحة والسعادة وهى مطلب الدولة الأساسى. كيف بتم ذلك:

١- يتم حصر هذه الوحدات السكنية مع تحديد واضح لمساحة كل وحدة سواء شقة أو فيلا أو عمارة

٢- يهيئ لسكانها مساكن بديلة لمدة مؤقتة وذلك عبر شراء مجموعة من العمائر القائمة وغير المجهزة للسكن من قبل وزارة الإسكان.

٣-ـ تسلم هذه الأحياء بعد نزع ملكيتها بنفس القيمة الى شركات تطوير مع السماح بتملك هذه الشركات من قبل المصريين والمستثمرين العرب.

٤ـ يعاد تخطيط هذه الأحياء تخطيطا عصريا من قبل مهندسين مميزين لتأخذ بعين الاعتبار ما يلى:

أـ أن تكون العمائر عالية تراعى فيها السلامة وحسن التوزيع.

ب ـ يتم تصميم هذه المبانى ليكون تحتها أدوار متعددة لمواقف السيارات والخدمات الأخرى.

ج ـ يبنى مدارس ومستوصفات ودور عبادة ومراكز خدمات (صيدلية، بقالة... الخ) داخل الحى الجديد.

د ـ يترك مساحات واسعة للحدائق والمنتزهات وملاعب الأطفال داخل الحى.

و ـ يتم ربط هذا الحى بشبكة أنفاق المترو ويكون داخله محطة مترو يستفيد منها سكان وزوار الحى.

٥ـ تتعهد الشركات المنفذة ببناء كامل الحى مع الخدمات الخاصة به كما سبق.

٦ـ لإغراء السكان والملاك الحاليين بالتعاون لتنفيذ هذا المشروع لابد أن تتعهد الشركات المنفذة بتسليم كل ساكن أو مالك وحدة، وحدة سكنية مجانا تعادل ضعف مساحة وحدته الحالية لكى يسكن فيها كما عليها أن تسلمه وحدة سكنية إضافية تعادل مساحتها مساحة وحدته الحالية كتحفيز له.

٧ـ تتصرف الشركة المطورة بباقى الوحدات السكنية بالبيع أو بالتأجير كما تراه مناسبا. بهذه الطريقة سوف نرى كل مدن الجمهورية مبنية بالطرق الحديثة وصالحة لسكن المواطنين سكنا جميلا ومريحا وحديثا، وتختفى المساكن القديمة الآيلة للسقوط وغير الصحية أو الملائمة للسكن. ما هى مميزات هذا الطرح :

  • ١-ـ توفر سكن صحى ومريح للمواطنين
  • ٢ـ اختفاء الأحياء غير صالحة للسكن
  • ٣ـ إلغاء أكبر عامل مؤثر فى تلوث هواء المدن المصرية وهو الأتربة المنبعثة من الشوارع القديمة
  • ٤ـ اختفاء الأحياء والمساكن العشوائية
  • ٥ـ اختصار وقت التنقل من مكان لآخر عند توسيع تغطية المترو داخل المدن المصرية
  • ٦ـ كل المصانع والأنشطة الصناعية المرتبطة بالبناء (مصانع الاسمنت، الحديد، المواد الصحية، المواد الكهربائية، الألمنيوم، والمواد الخشبية) سوف تزدهر وتحقق نموا كبيرا وتحتاج الى تعيين أعداد كبيرة من العاملين بها.
  • ٧ـ شركات التطوير العقارى سوف تحتاج الى مئات الآلاف من العاملين إذا أضفنا هذا العدد الى فرص العمل التى سوف تخلقها شركات ومصانع مواد البناء فإننا قد عملنا على تخفيض البطالة بشكل سريع جدا نتيجة خلق فرص العمل الجديدة.
  • ٨ـ إيجاد فرص استثمارية ناجحة ومربحة للمواطنين المصريين وذات عوائد مضمونة وبذلك نكون قد أوجدنا مئات شركات التطوير العقارى قائمة على غرار قناة السويس الجديدة. فيكون لدينا مئات قناة سويس جديدة من الناحية الاستثمارية
  • ٩ـ تحسين الأمن للمواطنين والوطن
  • ١٠ـ لا حاجة للصرف على إيجاد خدمات البنية التحتية للأحياء الجديدة حيث لن توجد تلك الأحياء الا بنسبة نمو قليلة بسبب الحد من التوسع الأفقى للمدن نحو الأطراف.
  • ١١ـ وبالتالى تقليل مصروفات الدولة فى مجال الخدمات الأساسية والأمن.
  • ١٢ـ البناء الرأسى يوفر مساحات كبيرة للشيء الأهم وهى الأراضى الزراعية. من يركب الطائرة فوق الدلتا سوف يصاب بالذهول لإختفاء مساحات واسعة من الأراضى الزراعية التى اعتمد عليها المصرى منذ تواجده قبل آلاف السنين فى توفير الغذاء له إننى أدق ناقوس الخطر على الأراضى الزراعية فى مصر وفى الدلتا بالذات بسبب النمو السكانى وحاجة المواطن للسكن ويجب أن يشجع المصريين للبناء الرأسى كبديل عن تحويل الأراضى الزراعية الى سكنية. يأتى على رأس أولويات اى حكومة توفير السكن الملائم والصحى والمريح لأن السكن نقطة البداية الحقيقية لاستقرار الإنسان لكى يكون أسرة سعيدة حيث أنه بعد توفر المسكن فإنه يركز كل جهده لتحقيق السعادة لهذه الأسره وعندها سيعمل بكل جد واجتهاد لتحسين وضعه الوظيفى والمالى، وينعكس ذلك ايجابيا على انتاجيته.

أراء

إستطلاع رأي

هل تتوقع إنخفاض الأسعار الفترة القادمة؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية


AZZOUL.NET: Cpanels , Inbox Mailers, Inbox Smtp , Shells , Rdps , Web mail , Leads , SSH , Scam Pages , Fullz+Pins , Dumps , Tutorials , credit cards , botnets , Priv8 Tools , Steam , Accounts ... and More ...
Password: