رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

حماية الموروث ..حفاظ على الذاكرة الحية للشعوب والأمم

عبد الله بطي القبيسي

15-12-2014

مرت 4 عقود على أول مؤتمر دولي للحفاظ على الصقارة، أقيم آنذاك بتوجيهات ورعاية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، (الصقار الأول على مستوى العالم) في إطار اهتمامه المعروف والمشهود له عالمياً بتراثنا العربي الأصيل الذي يمثل قيمنا وعاداتنا وهويتنا الوطنية، ونحن نسير إلى الخطى نفسها لإدراكنا بأهمية مواصلة أعمال تدوين هذا التراث وتصنيفه ودراسته حفظاً له من الضياع ومن أجل نقله للأجيال القادمة، وذلك عملاً بمقولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" ''من لا ماضي له.. ليس له حاضر".

ومع مرور 4عقود في خدمة التراث الإنساني المشترك فإنّنا نزداد يقيناً بعد كل مهرجان وفي كل فعالية بأننا في بلد يؤمن بالإنسان كثروة وطنية، ولا يترك أي جهد دون القيام به في مجال حماية التراث الإنساني، لإيمانه بأن حماية الموروث هو حفاظ على الذاكرة الحية للشعوب والأمم بما يشتمل عليه من عناصر فاعلة في حماية الهوية الحضارية، وتحصين الذات الثقافية ومدّها بمقومات الثبات والمناعة، وذلك بالنظر لكون دولة الإمارات العربية المتحدة إحدى الدول المعنية في العالم، إن لم تكن أكثرها اهتماماً بهذا التراث العريق.

إن الأهمية الكبيرة التي يمثلها هذا المهرجان للصقارين وللصقارة تنعكس نحو تعزيز الاهتمام وخطط الصون، من خلال ما يبحثه من قضايا وموضوعات تنعكس إيجابياً على التراث العالمي والموروث الشعبي لكل دولة من الدول المشاركة، كما أننا نؤمن أن مهرجان الصداقة الدولي الثالث للبيزرة يوفر بيئة خصبة للتحاور والتمازج الثقافي والحضاري.

كما أنّ تنظيم هذا الحدث يؤكد بصفة قوية العلاقة الوطيدة التي تجمع الصقر بالإنسان، وبخاصة أن التمازج بين الإنسان ومحيطه الطبيعي أصبح يفرض نفسه بقوة وإلحاح في الوقت الراهن للحفاظ على التنوع الثقافي، وفهم التراث المعنوي للمجتمعات ويعزز الصلات بين المجتمعات والثقافات المختلفة.

إن حماية التراث الثقافي أمر في غاية الأهمية نظراً لتعلقه بهويتنا العربية، فلطالما كان تراث الأمم ركيزة أساسية من ركائز هويتها الثقافية، وعنوان اعتزازها بذاتها الحضارية في تاريخها وحاضرها، ولطالما كان التراث الثقافي للأمم منبعاً للإلهام ومصدراً حيوياً للإبداع المعاصر ينهل منه فنانوها وأدباؤها وشعراؤها، كما مفكروها وفلاسفتها لتأخذ الإبداعات الجديدة موقعها في خارطة التراث الثقافي، وتتحول هي ذاتها تراثاً يربط حاضر الأمة بماضيها ويعزز حضورها في الساحة الثقافية العالمية، من هنا كان اهتمامنا في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بإقامة هذه الفعاليات التي تعنى بالتراث الثقافي في إطار العمل العالمي المشترك.

وما نشهده اليوم من نجاح لمهرجان الصداقة الدولي هو إنجاز يشهد له في ظل التطور المتسارع في بيئتنا الطبيعية والثقافية، لذا نحرص على المحافظة على تقاليدنا وصون تراثنا من الاندثار في ظل الحداثة التي تطغى على حياتنا اليوم، مما يُساهم في إنشاء جيل جديد يحافظ على استمرارية موروث رياضة عربية أصيلة، وبما يعزز مكانة أبوظبي كوجهة سياحية ثقافية متميزة على كافة الأصعدة.

 مدير مهرجان الصداقة الدولي للبيزرة ومدير المشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي  

 

أراء

إستطلاع رأي

هل تتوقع إنخفاض الأسعار الفترة القادمة؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية


AZZOUL.NET: Cpanels , Inbox Mailers, Inbox Smtp , Shells , Rdps , Web mail , Leads , SSH , Scam Pages , Fullz+Pins , Dumps , Tutorials , credit cards , botnets , Priv8 Tools , Steam , Accounts ... and More ...
Password: