رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

"ترانس فاست" الأمريكية: المركزي المصري يبذل جهودا كبيرة للنهوض بقطاع الدفع الالكتروني في مصر

صرح ساميش كومار الرئيس التنفيذي لشركة "ترانس فاست" الامريكية /أحدى أكبر الشركات العاملة في مجال التحويلات المالية العابرة للحدود في العالم/ بأن البنك المركزي المصري يبذل جهودا كبيرة للنهوض بقطاع الدفع الإلكتروني في مصر التي تتميز بأنها سوق واعد في هذا المجال بجانب أنها من أكبر الأسواق المستقبلة للتحويلات المالية في منطقة الشرق الاوسط.
وقال كومار - في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم - إنه شركة "ترانس فاست" شاركت في مؤتمر التكنولوجيا المالية في شمال أفريقيا الأسبوع الماضي والذي عقد في مصر لأول مرة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي ، معتبرا أن استضافة مصر لهذا المؤتمر وتنظيمه من خلال البنك المركزي المصري ورعاية الرئيس السيسي له تعطى رسالة مهمة للعالم بأن مصر مهتمة بهذا القطاع وتطويره وتنميته في المستقبل لمواكبة التطورات العالمية في هذا المجال.
وأضاف أن مصر من الدول المهمة في منطقة الشرق الأوسط في مجال التحويلات النقدية حيث بلغ العام الماضي قرابة 25 مليار دولار، وبها سوق واعد للدفع الإلكتروني لا يزال في بدايته ما يجعله جاذبا لكبريات السوق العالمية العاملة في هذا المجال، في ظل إيمان مصر بتطبيق أحدث الابتكارات والتكنولوجيا لتسهيل وتيسيير التحويلات المالية والدفع الإلكتروني للمصريين سواء في الداخل او الخارج وكذلك تسهيل عملية استقبال الاموال من الخارج.
وأوضح أن مصر اثبتت انها غير منفصلة عن العالم من خلال سعيها لاستحداث وتطبيق احدث التكنولوجيا المالية، معتبرا أن سوق المدفوعات في مصر يسير بخطى سريعة نحو النهوض والنمو في ظل الاستراتيجية التوسعية التي يطبقها البنك المركزي المصري، بل يسعى لتطبيق تجربة فريدة من خلال الابتكارات الجديدة في مجال المدفوعات الالكترونية سواء عن طريق البنوك او تطبيقات الهاتف المحمول أو غيرها.
وأشار إلى أن البنك المركزي قدم خيارات عديدة وطرقا مختلفة لدعم تقنية الدفع الالكتروني في مصر، وكذلك التسهيل على المصريين العاملين في الخارج تحويل أموالهم من الخارج إلى داخل مصر والتسهيل على المصريين في الداخل استقبال الاموال من الخارج.
وحول مكافحة تمويل الارهاب وغسيل الاموال خاصة في منطقة الشرق الاوسط، قال ساميش كومار الرئيس التنفيذي لشركة ترانس فاست الامريكية إن شركته تتعاون مع الاجهزة والجهات الرسمية في مصر والشرق الاوسط منها للكشف عن أي عمليات تمويل للارهاب تقوم بها جهات او افراد من داخل الوطن العربي او خارجه.
وكشف أن شركته حصلت على اكثر من 100 ترخيص من جهات امريكية ودولية وتتعامل بشكل مباشر مع الانتربول الدولي وتقوم بعمليات مراجعة دقيقة للتحويلات النقدية وكذلك تحليلها سواء للافراد او الجهات التي تقوم بعملية التحويل أو الجهات المستقبلة لها.
وأشار إلى أن "ترانس فاست" دخلت في اتفاقات شراكة مع العديد من البنوك المصرية منها بنك القاهرة والمصرف المتحد والبنك التجاري الدولي وهناك اتفاقيات قريبة سيتم توقيعها مع البنك الاهلى ومصر والبنك الزراعي لتعزيز التعاون في مجال تحويلات الاموال والدفع الالكتروني.
وقال إن الشركة تعمل في مجال تحويل الاموال من الخارج الى داخل مصر فقط وهو ما يعزز التدفقات النقدية بالعملات الاجنبية الى مصر، لافتا إلى أن التكنولوجيا المالية تلعب دور أساسي ومهم في تسهيل وتقديم تلك الخدمات بكل سلاسة.
واعتبر أن تكلفة تحويل الاموال من الخارج الى مصر ليست مرتفعة ، بل العكس هي تكلفة منخفضة ولا يتم تحصيلها بنسبة من إجمالي المبلغ الذي يتم تحويله كما يشاع بل رقم محدد عن كل عملية له حد ادني وحد أقصى أيا كانت قيمته ويتم تسعيره بحسب المنطقة التي يتم التحويل منها تماما مثل المكالمات التليفونية الدولية.
ولفت إلى ان عملية تحويل النقود الى مصر واجهت بعض المشكلات قبل قيام البنك المركزي المصري بتحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016 نظرا لوجود سعرين للعملة ولكن بعد قرار التعويم انخفضت التكلفة بشكل كبير حيث تصل من منطقة الشرق الاوسط الى مصر الى 3 دولارات وتزيد بعد ذلك بحسب بعد المنطقة التي يتم التحويل منها.
وكشف ساميش كومار الرئيس التنفيذي لشركة ترانس فاست الامريكية أن شركته بصدد الاعلان خلال شهر عن افتتاح مقر اقليمي للكول سنتر لها في مصر يخدم منطقة الشرق الاوسط وذلك تأكيد على أن مصر تتميز بفرص استثمارية واعدة مع كبر حجم السوق وتناميه بشكل كبير.
وحول انتشار العملات الافتراضية والرقمية، اوضح كومار أن التعامل بتقنية البلوك شين أمر ليس به اية أشكالية ولكن فكرة التعامل بالعملات الافتراضية والرقمية مثل البيتكوين هو امر مرفوض ومستبعد نظرا لعدم وجود ضوابط قانونية لها وارتفاع مخاطرها كونها عملة مشفرة شديدة التذبذب ويصعب مراقبتها وتتبع حركة مستخدميها وعملائها.
ونوه بان البنك المركزي المصري والجهات المعنية في مصر ودول اخرى بادرت بالتحذير من التعامل في تلك النوعية من العملات شديدة المخاطر واعلنت بعض الدول رسميا عدم الاعتراف بها ورفضت التعامل بها حيث يتعامل بها اشخاص غير معروفين ومجهولي الهوية.
وتعتبر "ترانس فاست" إحدى الشركات العالمية العاملة في مجال توفير حلول التحويلات المالية الدولية بعملات متعددة للعملاء من الأفراد والشركات، وتقوم بتشغيل شبكة في أكثر من 120 دولة في الأمريكيتين، وآسيا، وأوروبا، وأستراليا وأفريقيا والشرق الاوسط، إضافة إلى توفيرها خدمة الحوالات المصرفية الفورية.

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
3 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

أراء

إستطلاع رأي

هل تتوقع إنخفاض الأسعار الفترة القادمة؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية