تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

اهتمام فرنسي وغربي بزيارة ماكرون لمصر

سلطت الصحف الفرنسية والغربية المختلفة الضوء علي زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لمصر والتي هي الأولي من نوعها منذ تولي ماكرون الرئاسة في 2017.
وأبرزت تلك الصحف أهم القضايا التي ستتناولها الزيارة والصفقات التي من المحتمل إبرامها خلالها. صحيفة »لوموند ديبلوماتيك»‬ وصفت العلاقات المصرية الفرنسية بالنموذج الذي يجب أن يحتذي به بين دول البحر المتوسط، مؤكدة أن عمق العلاقة يعود بالنفع علي البلدين ويحقق المصلحة المشتركة. 
وقالت إن هذه الزيارة ذات أهمية كبيرة للجانبين المصري والفرنسي  بالنظر إلي ما تمر به منطقة الشرق الأوسط في المرحلة الحالية من تداعيات خطيرة تؤثر علي استقرارها وأمنها، وتلقي بانعكاساتها السلبية علي القارة الأوروبية.
وأضافت أن هذه المحاور تمثل دافعا هاما وحيويا لتفعيل التشاور والتنسيق بين مصر ذات الثقل العربي والشرق أوسطي وفرنسا ذات الثقل في المنظومة الأوروبية والدولية. 
وأضافت الصحيفة أن سعي مصر الدائم للعبور نحو مستقبل واعد يتسق مع تفعيل علاقات التعاون مع دولة بحجم فرنسا تتميز بالقدرات الاقتصادية والصناعية والفنية العالية.
صحيفة »‬لوفيجارو» الفرنسية من جانبها أشادت بالتعاون الاقتصادي والأمني والسياسي، بين مصر وفرنسا مؤكدة انه وصل إلي درجة عالية من التفاهم والتعاون. ويتسق مع التحديات الكبيرة التي تواجه البلدين ومنها خطر الإرهاب والتحديات الاقتصادية.
وأضافت انه كان واجبا علي فرنسا تجديد التعاون والثقة في الجانب المصري الذي تري فيه باريس أنه أساس لاستقرار المنطقة، حيث تقوم القاهرة بمحاولات عديدة ومستمرة لإعادة الاستقرار للدول العربية المحيطة واستتباب الأوضاع فيها مرة أخري، وهي محاولات تدعمها باريس بقوة وتري فيها نتاج جيد يعود بالنفع علي البلدين. ولذلك تدعم باريس مصر في كل هذه المحاولات الحثيثة. 
أما موقع »‬ جالف توداي »‬ فوصف الزيارة بالمميزة ليس فقط لأنها الأولي منذ تولي الرئيس الفرنسي منصبه في 2017 ، ولكن أيضا لأنها تتزامن مع بداية العام الثقافي »‬فرنسا-مصر 2019». وأضاف الموقع أنه من المتوقع أن يناقش ماكرون سبل تعزيز التعاون بين البلدين، خاصة في مجال الاستثمار.
وتحت عنوان »‬ الرئيس الفرنسي في مصر لإجراء محادثات حول الاستقرار في الشرق الأوسط والعلاقات الاقتصادية »‬ركزت الوكالة الصينية» شينخوا »‬ علي القضايا ذات الاهتمام المشترك التي من المتوقع أن يناقشها الجانبان المصري والفرنسي خلال الزيارة ومنها الاستقرار في الشرق الأوسط، ومكافحة الإرهاب، والهجرة غير الشرعية، والعلاقات الاقتصادية. وأبرزت الوكالة تصريحات وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي »‬برونو لو مير »‬ تعليقا علي الزيارة المرتقبة وما تحمله من أفاق تعاون اقتصادية بين البلدين تعزز من العلاقة بينهما.
من جانبها قالت وكالة الأنباء الباكستانية »‬ اوردو بوينت نيوز »‬ أن زيارة ماكرون تهم منطقة الشرق الأوسط لأنها الأولي منذ توليه منصبه ، ولأنها ستتناول قضايا تخص المنطقة ككل وسيطرح من خلالها الرؤية الفرنسية لبعض منها وسبل التعاون في حلها. 
بجانب المواقع ووكالات الأنباء السياسية، اهتم الموقع السياحي »‬هوتيل مانيجمينت» بزيارة ماكرون لمصر، منوهاً إلي أن هذا الحدث قد يكون فرصة لتعزيز الاستثمارات الفرنسية في مصر. وأضاف الموقع انه في الوقت الحالي ، أنفقت الشركات الفرنسية حوالي 4 مليارات يورو علي المشروعات المصرية ، بما في ذلك عدد من الفنادق العالمية.وذلك بسبب  انخفاض التضخم ونمو الاحتياطيات والبيئة الاقتصادية الجيدة العامة التي حسنت من جاذبية مصر للاستثمار. 
أما وكالة الأنباء الإيطالية »‬أنسا» فقالت إن الزيارة تهدف إلي »‬مناقشة سبل تعزيز التعاون في الاستثمار بين البلدين» حيث سيتم التوقيع علي اتفاقيات وبروتوكولات تعاون»، مما يؤكد  علي الصداقة القوية والشراكة الإستراتيجية بين مصر وفرنسا.
 

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
3 + 4 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

مقالات

أراء

إستطلاع رأي

هل نجحت حملات المقاطعة في انخفاض الأسعار

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية