رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

انخفاض أداء سوق العمل وإنفاق القطاع العام يؤثر على معدلات الإيجارات في أبوظبي

  • أسعار بيع الوحدات السكنية تسجل نسبة انخفاض هامشي بلغت 1٪ في العاصمة
  • أبوظبي لا تزال وجهة جذابة للمستثمرين بفضل عائدات التأجير السنوي التي تصل إلى 8.5٪ في قطاع الشقق السكنية و7٪ في الفلل

 

تأثرت أسعار إيجار الشقق والفلل السكنية في مدينة أبوظبي بشكل مباشر بسبب التحديات الاقتصادية الحالية لتشهد انخفاضاً بنسبة تصل إلى 3٪ في الربع الثالث من العام الحالي، وذلك وفقاً لتقرير أصدرته شركة "تشيترتنس" الشرق الأوسط، الرائدة والمتخصصة في مجال الخدمات العقارية"، حول أداء القطاع العقاري خلال الربع الثالث في الإمارة.

ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى بحث السكان للحصول على خيارات سكنية أرخص وأصغر بسبب استمرار خطط خفض التكاليف والتقليص في قطاعات النفط والغاز الحكومية، والوضع الاقتصادي العالمي، وقرار الكثير من الشركات بتخفيض الوظائف والتعويضات.

وبهذا السياق قال روبن تيه، المدير الإقليمي في دولة الإمارات، ورئيس قسم التقييمات والاستشارات في شركة "تشيترتنس" الشرق الأوسط: "انخفض الطلب خلال الأشهر القليلة الماضية نظراً لاستمرار حالة عدم الاستقرار في سوق العمل، وازياد توجه شريحة السكان ذات الدخل المتوسط والمنخفض التركيز نحو خيارات بأسعار معقولة أكثر إلى حد كبير. ومن المتوقع تسجيل المزيد من الانخفاض في معدلات الإيجارات وهو نفس الاتجاه في مدينة دبي أيضاً".

وتعتبر منطقة البندر من أغلى المناطق من حيث معدلات الإيجار السنوي في إمارة أبوظبي بمتوسط يبلغ 185,000 درهم للشقة بغرفتي نوم رغم انخفاضه بنحو 8,000 درهم بالمقارنة مع الربع الثاني من العام الحالي. بينما يبلغ متوسط الإيجار السنوي لشقة مماثلة الحجم في منطقة الغدير 72,000 درهم بانخفاض 3,000 عن الربع السابق.

وشهد سوق الفلل السكنية انخفاضاً بنسبة 3٪ في المجمعات السكنية التي شملها تقرير "تشيترتنس"، حيث انخفض متوسط إيجار الشقة بثلاثة غرف نوم في مناطق الريف وحدائق الراحة ومدينة خليفة بنسبة 3٪، فيما انخفض متوسط الشقق المماثلة في جزيرة السعديات بنسبة 1٪ فقط. وسجلت الشقق السكنية بخمسة غرف نوم أكبر نسبة انخفاض بلغت 5٪ في منطقتي الريف وحدائق الراحة.

فيما سجلت أسعار بيع الوحدات السكنية نسبة انخفاض هامشي بلغت 1٪، بدون أي علامات على انخفاض سعر الشقق في بعض المناطق مثل الغدير والريف. حيث بلغ متوسط سعر بيع الشقق 1,330 درهم للقدم المربع، فيما بلغ متوسط سعر الفلل 1,080 درهم للقدم المربع.

ولا تزال أبوظبي وجهة جذابة للمستثمرين بفضل عائدات التأجير السنوي التي تصل إلى 8.5٪ في قطاع الشقق السكنية و7٪ في الفلل.

وأردف روبن بالقول: "حافظت مدينة أبوظبي على مكانتها كملاذ آمن للمستثمرين على مدى السنوات الأخيرة من خلال تحقيق عوائد بدءاً من 5.5٪ وما فوق. وظل هذا الأمر على حاله خلال العام 2016 مع استقرار في حجم عائدات التأجير السنوي ضمن المناطق التي شملها التقرير. وتعتبر مناطق الغدير والريف داون تاون أكثر المواقع جذباً للمستثمرين بفضل توفيرها عوائد تتراوح بين 8٪ و9٪ في الوقت الذي تضمن فيه الفلل السكنية في منطقتي الريف وحدائق الراحة أعلى العوائد بين 6٪ و7٪".

وجاء في التقرير أيضاً أن هناك ما يقرب من 1000 وحدة سكنية تم تسليمها في أبوظبي خلال الربع الثالث من العام الحالي، ومن المقرر تسليم 3000 وحدة أخرى بحلول نهاية عام 2016.

وأشار روبن تيه أيضاً إلى وجود حالة تباطؤ في معدلات الانتهاء من المشاريع السكنية بالمقارنة مع 2015 نظراً لظروف السوق الحالية التي تجبر المطورين على تأجيل مواعيد التسليم.
 

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
2 + 16 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

أراء

إستطلاع رأي

هل تتوقع إنخفاض الأسعار الفترة القادمة؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية