تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

القاهرة تستضيف الدورة الـ 28 من المعرض الدولى للكهرباء والطاقة (أليكتريكس – Electricx)

 
 
 
"الكتريكس Electricx" يستعرض رؤية مصر 2035 بمجال الطاقة
 
·       أليكتريكس يواكب أكبر حدث للطاقة في مصر مع معرضي  Solar-Tec و  MEFSEC
 
·       أكثر من 300 شركة عارضة ، و20 جناح وطنى دولى على رأسها الصين وتركيا
 
·       مصر تحقق الإكتفاء الذاتى فى تصنيع مكونات الشبكات حتى 220 كيلو فولت
 
·       عسران:  الاستراتيجية الوطنية لمصر تسعى لأن تصل الطاقة الكهربائية المولدة من الطاقات الجديدة والمتجددة إلى أكثر من 42٪ في عام 2035
 
 
 
أنطلقت السبت 17 نوفمبر الجارى فعاليات الدورة الـ 28 من المعرض الدولى للكهرباء "الكتريكس  Electricx"، الذى إستمر لمدة ثلاثة أيام من 17 – 19 نوفمبر ، و الذى تم تنظيمه بالتعاون مع معرض  Solar-Tec  ومعرض الشرق الأوسط لمكافحة الحرائق والسلامة والأمن MEFSEC ، وذلك في مركز مصر الدولي للمعارض EIEC في القاهرة.
 
 
 
وفي كلمته الافتتاحية  لإطلاق المؤتمر، أشار أسامة عسران - نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة إلى الموضوعات الرئيسية التي سيتناولها المعرض واتجاه مصر نحو الطاقة المتجددة واعتماد تقنيات جديدة وقال: "أود أن أشكر منظمي هذا الحدث الدولي الهام للطاقة وجميع المشاركين والعارضين الذين يعقدون فعالياتهم على هامش هذا الحدث على مدار ثلاثة أيام".
 
كما أضاف قائلاً: "لقد بذلت مصر جهودًا كبيرة نحو التصنيع المحلي لمكونات الكهرباء حيث تم إنتاج 100٪ من مكونات شبكات النقل بقدرة 220kV حيث تصنع بالكامل في مصر"، و42% من مهمات محطات ‏توليد الكهرباء، وذلك من خلال قاعدة صناعية كبيرة ، كما أننا حققنا تقدماً كبيراً في مجال الطاقة المتجددة ، حيث تم توقيع أكثر من 32 اتفاقية لشراء الطاقة مع منتجي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في القطاع الخاص بطاقة إجمالية تبلغ 1465 ميجاواط. وبحلول نهاية عام 2018 ، ستصل الطاقة الكهربائية الإجمالية لشبكة مصر إلى حوالي 25000 ميجاوات ، أي ما يعادل 12 ضعف سعة سد أسوان".
 
 
 
هذا ، وقد ركز مؤتمر هذا العام على استراتيجية مصر لعام 2035  ،حيث جاءت نسخة هذا العام من المعرض بدعم كل من   الشركة القابضة للكهرباء EEHC   وشركات   Huawei و Jinko Solar و Clean Tech Arabia.
 
وناقش المؤتمر على مدار أيام المعرض استراتيجية مصر التي تهدف بوصول الطاقة الكهربائية المولدة من الطاقات الجديدة والمتجددة إلى أكثر من40٪ في عام 2035. كما تم عقد جلسات نقاشية متعددة تم من خلالها تحديد التغييرات التكنولوجية والاقتصادية الرئيسية التي يجب إجراؤها على البنية التحتية لمصر من أجل تحقيق هذا الهدف.
 
 
 
كما شهد المعرض تنظيم سلسلة من الفعاليات والندوات الفنية من قِبل العارضين بهدف منحهم الفرصة لعرض وشرح تكنولوجياتهم وحلولهم الجديدة على الزوار، حيث شمل البرنامج هذا العام متحدثين من شركات Huawei و AE Solar و السويدي للصناعات و اجيماك ، كما تضمنت الجلسات النقاشية الأخرى التي أمكن للجميع حضورها سلسلة من الاجتماعات التي تركز على الصناعة ، كما تضمنت جلسات اليوم الأول إلقاء نظرة حول سُبل تحديث البنية التحتية الكهربائية في مصر مع إبراز دور التكنولوجيا النظيفة في التنمية الاقتصادية... فيما تم فتح المجال للمناقشات على مدار باقى أيام المعرض حول أهداف توليد الطاقة المتجددة وتقنيات الطاقة الجديدة التي سيتعين على مصر اعتمادها ، ووسائل تمويل الاقتصاد الأخضر بالإضافة إلى جلسات خاصة بالسلامة من الحرائق بما في ذلك الدروس المستفادة من حريق برج لندن.
 
 
 
شارك بالمعرض الدولي للكهرباء والطاقة "الكتريكس Electricx" في نسخته لهذا العام  أكثر من 300 عارض مع الإشارة إلى وصول عدد الزوار إلى أكثر من 10000 زائر ، بالإضافة إلى مشاركة أكثر من 20 دولة عارضة من أفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط وآسيا.. وشملت أجنحة الدول الوطنية  كل من دولتي الصين وتركيا. الجدير بالذكر أن 25% من الشركات العارضة هذا العام تشارك للمرة الأولى في فعاليات المعرض وتضم تركيا وألمانيا والإمارات العربية المتحدة وجمهورية التشيك وكوريا والهند وأرمينيا والأردن والمملكة العربية السعودية ونيجيريا.
 
ومن جانبه وفرمعرض  Electricx منصة ومحطة لقاء بين الموردين الجدد والعملاء ويعد المكان الأمثل للتواصل وتبادل الخبرات مع المهتمين بهذه الصناعة أو الباحثين عن أحدث الابتكارات حيث سيضم المعرض أحدث المعدات والخدمات ذات الصلة بقطاعات توليد ونقل وتوزيع الطاقة وحلول الإضاءة والطاقة المتجددة.
 
 
 
وعلى الجانب الآخر فإن معرض Solar-Tec الذي تشارك في نفس المكان والزمان مع معرض Electricx ، يعد المعرض الرائد للطاقة الشمسية في شمال أفريقيا ، حيث تجدر الإشارة إلى أن مصر تعد من الدول الرائدة في مجال الطاقة الشمسية خاصة حين أعلنت الحكومة المصرية عن التعريفات الخاصة بالطاقة الشمسية في عام 2014.
 
كما وفرمعرض Solar-Tec  للزوار إمكانية التواصل واللقاء مع كبار المصنعين والموزعين المحليين والدوليين ومنهم على سبيل المثال Jinko Solar و JA Solar و Kahromika.
 
شهد Solar-Tec هذا العام مشاركة فاعلة من العديد من الشركات المتخصصة بمشال تصنيع وإنشاء المحطات الشمسية ، والتى بدأت خلال السنوات الأخيرة أن توسع من نطاق أعمالها خارج القطاع التجارى والصناعى إلى قطاع الأفراد والمنازل وهو الأمر الذى بدء فى إستغلاله مؤخراً ليس فقط لتوفير إستهلاك الطاقة المنزلية فحسب ، بل وإمتد إلى التربح من وراءه ببيع الفائض من الطاقة المتولدة من هذه المحطات الشمسية الخاصة إلى شركات توزيع الكهرباء ... وهو الأمر الذى يتوقع عند إتساعه أن يغير من شكل ومستوى إستهلاك الطاقة الكهربائية المنزلية إلى مشروعات إنتاج طاقة صغيرة أو متناهية الصغر.
 
 
 
ومن ناحية أخرى تشارك مع أليكتريكس 2018 .. معرض الشرق الأوسط للحرائق والسلامة والأمن MEFSEC   في نسخته السادسة عشر لهذا العام واحداً من أكبر وأهم فعاليات المعارض التي تهتم بمعدات مكافحة الحرائق والأمن والسلامة في مصر والمنصة الأمثل لاستعراض التقدم التكنولوجي في مجالي الأمن والسلامة. والذى يصل حجم زواره لما يزيد عن 3000 زائر من المهتمين بهذا القطاع وما يتعلق به من ابتكارات وتقنيات.
 
 
وقال المهندس أسامة عصران، نائب وزير الكهرباء، إن مشروعات الطاقة المقامة حاليا بمصر تخطى انتاجها نسبة 100% عن السنوات الماضية، مشيرا إلى أنه بنهاية عام 2019 سوف تكون الزيادة نسبة 200%  وهو ما يمثل رقما ضخما كبيرا.
 
وأضاف في تصريحات خاصة للسوق العربية على هامش معرض الطاقة الدولي اليكترس، الذي أقيم في الفترة من 17 حتى 19 نوفمبر بمنطقة أرض المعارض الدولية الجديدة بالتجمع الخامس.
 
وأوضح أن مشروعات الطاقة في مصر يجري تحديثها بصفة مستمر بناء على  الدراسات والاحمال الشبكية وتحسيناتها التي تجري خلال الخطة الخمسية، مشيرا إلى أن الانتاج يقوم على دراسات للخطة الخمسية كل عامين لتحديد الاحتياجات من الانتاج والنقل والتوزيع ، وأشار إلى أن الوزارةمستمرة في عمليات هيكلة الدعم التي ستظل مستمرة، موضحا أنه خلال 3 أعوام سوف يتم رفع الدعم، إلى جانب أن هناك فئات من مجتمعية سوف يستمر الدعم في  الوصول إليها.
 
 
 
وقال المهندس عبد الهادي أبو الخير رئيس مجموعة شركات الكابلات السعودية، إن الكابلات السعودية عبارة عن مجموعة من الشركان 4 منها في السعودية والباقي موزع بين الامارات والبحرين وتركيا، مشيرا إلى أن المجموعة تعد من رواد الكابلات في المجال فهي متواجدة منذ عام 1975 ونعمل في بعض مجال انتاج الفولت الجهد الصغير والمتوسط ومؤخرا الجهد الفائق، وهو ما يعد تنوع في المجال لدينا بالجودة العالية والسعر المنافس ، واضاف ابو الخير في تصريحات للسوق العربية، انه منذ بداية العام الحالي نركز على التواجد في السوق الافريقية خاصة في الدولة الشقيقة مصر، مشيرا الى ان هناك مشاريع كبرة داخل مصر تحت الدراسة خاصة اننا نتجه للتواجد بمصر بشكل مكثف.
 
 
ومن جانبه قال المهندس على السويدي، صاحب شركة انيرجيا للكابلات، إن المعرض هذا العام يختلف عن العام حيث هناك اهتمام شديد من الجانب الاجنبي المشارك من الدول المشاركة بالمعرض وهو ما يساعد على رؤسة الجودة المصرية للأخرين واستغلال المنتج المصريف في التصدير ، وأضاف "السويدي" في تصريحات خاصة للسوق العربية، أن انيرجيا لديها اهتمام شديد هذا العام بالتسويق موضحا ان الشركة منذ فترة كبيرة تقوم على التركيز في المشروعات العملاقة والطموحة للدولة مشسرا إلى أن كصير من منتجاتنا متجه لهذا المجال.
 
كما أوضح أن العام القادم هناك اتجاه قوي للتواجد بشكل أكبر في السوق المحلية خاصة وأن في السلك المنزلي المستخدم في تشطيبات المنازل وهو ما يتم عرضه حاليا بالمعرض لقطع متنوعة، مشيرا إلى أنه ذلك سيكون اهتمامنا العام الجديد في التسويق وتعظيم ايرادتنا من هذا البند.
 
واستكمل أن انيجرجيا للكلابلات تشارك في المشروعات القومية للدولة المصرية بشكل كبير من حيث التوريد، بجهد فائق 220 ك ف للمشاريع العملاقة مثل احياء وتجديد شبكة التوزيع، زيادة شبكة التوزيع، كما اننا نمثل ذراع انيرجيا للمقاولات فلدينا القدرة على تنفيذ اعمال مقاولات للدولة مثل فرد كابلات الجهد الفائق بداية من محولات 1 وحتى محطات 2، كما لدينا القدرة على بناء محطات المحولات، وهو ما نعمل عليه حاليا في محطة محولات مدينة الأثاص بدمياط.
 
وأشار إلى ان مشروعات الطاقة في مصر حاليا خاصة في صناعة الكابلات، فمصر تنافس بشكل قوي وكبير، مشيرا إلى ان تعويم لجنيه كان له سلبيات الا أن جزء من ايجابياته ساعد المنتج المصري على التصدير وفتح الطلب عليه للخارج لان سعره أصبح أقل، مشيرا إلى أن مصنع انيرجيا عندما تم انشاؤه كان يهدف إلى التصدير واستقدمنا ماكينات من اوروبا لتصنيع أفضل منتج في الشرق الأوسط وبالتالي لدينا منافسة قوية لدول لأوروبا وأمريكا والصين من حيث الجودة وهو ما يضع مصر في مرتبة متقدمة في عمليات التصدير لافريقيا والشرق الاوسط واوروبا بنفس السرعة والجودة.
 

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
1 + 1 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

مقالات

أراء

إستطلاع رأي

بعد تأجيل شركة الشرقية للدخان.. هل الوقت مناسب لطرح الشركات الحكومية بالبورصة

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية