رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

التموين تقرر صرف السلع التموينية من أى بقال للقضاء على جشع التجار

كانت قد تبنت جريدة «السوق العربية» مطالبات المواطنين بتنوع أماكن صرف السلع التموينية وليس الاعتمادعلى تاجر تموينى واحد من خلال إيجاد بديل للبقال التموينى وذلك للقضاء على جشع بعض التجار وتقريب أماكن صرف السلع التموينية وايضاً فى وجود بقالين تموينيين يبيعون السلع التموينية التى ليس عليها صلاحية وأيضاً تكون معبأة يدوياً هذا وقد استجابت التموين للمواطنين من خلال السوق العربية وتم تحرير اماكن صرف المقررات التموينية.

ورحب المواطنون بهذا القرار ووصفة بإنجاز وترحيباً بمجهودات الحكومة الممثلة فى وزارة التموين من خلال المفاجآت والقرارات التى تتخذها الحكومة والتى تكون لصالح المواطن البسيط وتسعى لوصول الدعم لمستحقيه وايضا تنوع السلع التموينية وصرفها من اى مكان يرغب فيه المواطن وذلك لخلق روح المنافسة بين التجارمن حيث الاستجابة للمواطن حتى يعود عليه بالربحية اذا تعود عليه المواطنون لصرف السلع التموينية وابتعاد المواطنين عمن يستغلهم من التجار التموينيين ويضاً مساعدة المواطن على تقارب اماكن صرف السلع بعد تغيير اماكن المواطنين الذين ينتقلون من مكان لآخر.

هذا وقد قرر الدكتور خالد حنفى، وزير التموين والتجارة الداخلية، السماح للمواطنين بصرف المقررات التموينية من أى بقال تموينى، دون التقيد بأماكن محددة، موضحا أنه سيتم تطبيق القرار خلال سبتمبر الحالى.

وقال عباس حنفى كبير مفتشى تموين بالوزارة أن صرف السلع التموينية المقررة اصدره بالفعل وزير التموين والتجارة الداخلية خالد حنفى وأن عدم الاعتماد على بقال تموينى واحد سوف يسهل على المواطن شراء السلعة من اى مكان يريده حتى لو فى صعيد مصر.

وأضاف «حنفي» أنه منذ أيام بدأ تطبيق هذا القرار لأى بقال وسوف تصرف تموينك فى الحال وبهذا القرار يتم القضاء على جشع التجار وهذا يجعل التاجر التموينى يتعامل مع المواطن بكل شفافية ويعمل المستحيل لأرضاء المواطن وصرف المقررات فى مواعيدها وفى أى وقت عكس ما كان يحدث.

بينما أكد المستشار العربى أبو طالب رئيس الاتحاد العام للتموين أن مثل هذ القرار سيجعل المواطن هو من يختار وينقى وينتقى البقال النزيه الشريف الذى يعامله معاملة حسنة ويلقى لديه طلبه دون سرقة او او ممارسة ضغوط من البقال لاعطائه سلعة معينة دون الاخرى وكذلك سيجعل للمواطن كرامة فى تعامله مع التاجر والا سيخسر التاجر المواطن وبالتالى سيخسر اى ربيحة وله او تسويق لبضاعته التى هى تربحه بالفعل من اى مكان.

وأضاف «أبو طالب» أنه من وجهة نرى بعد تنفيذ ذلك ستقل بدرجة كبيرة الشكوى من التاجر او الحاجة لطلب نقل من والى تاجر حيث ستكون حرة ودوارة بطاقة الاسرة من اى مكان بمصر وكذلك ستنعدم خوف الاسرة من ايقاف البطاقة ان مكث فى محافظة غير محافظته فكان يتكلف تكاليف باهظة ليحرص على صرف مقرراته التموينية فبالتالى سيصرفها من اى مكان مقيم فيه.

من جانبه قال ماجد نادى المتحدث الاعلامى لنقابة بدالى التموين أن هذا القرار يطبق من أول شهر أكتوبر القادم وأنه ليس ضد أى قرار تتخذه الدولة لصالح البلد وهذا يخلق نوعا من المنافسة بين التجار لمحاولة ارضاء المواطن وجذبه إليه حتى يعود له الربحية المناسبة التى يحصل عليها ولا يخسر زبائنه.

وأضاف «نادي» أن التحفظ على هذ القرار هو أنه لم يدرس جيداً بمعنى أن البيانات التى توجد فى الشركات للكارت الذكي لم تتحدث وهذا يحدث اختلافات فى البيانات فهذا يتسبب فى اختلافات كثيرة ويمكن أن يصرف المواطن أكثر من المقرر ويكلف الدولة الكثير خاصة أن البقال التموينى يعرف الأشخاص الموجودين الذين يحصلون على التموين غير ما سيحصل عند الصرف من أى بقال تموينى.

المواطنون يرحبون

قال جمال عبدالعزيز موظف إحدى الجهات الحكومة أن منظومة السلع التموينية من افضل ما قدمته وزارة التموين للمواطنين فى حين وصول الدعم لمستحقيه وادى ذلك إلى حرية لدى المواطن ليختار ما يشاء من سلع تموينية وتنوعها وايضاً حمايتهم من جشع التجار التموينيين مضيفاً ترحيبه بقرار الوزارة بصرف المقررات التموينية من أى محل بقال تموينى تجنباً لمن لا يصرف السلع التموينية.

وأضاف محمد على موظف أن قرارات وزارة التموين تفاجئنا بالجديد من خلال المنظومة الجديدة للخبز ووصل الخبز للمواطن بطريقة آدمية ووصول الدعم لمستحقيه بالإضافة إلى منظومة السلع التموينية التى تتيح العديد من السلع ويختار المواطن ما يشاء منها وأيضاً اقتراب الاماكن وذلك بعد القرار الأخير بصرف المقررات التموينية من اى بقال تمويني وفى اى وقت وبدن استغلال من التاجر والحصول على السلع المميزة لانها تختلف من تاجر لاخر.

وأكدت فاطمة صابر ربة منزل أنه رغم ارتفاع اسعار السلع فى المنظومة الجديدة للتموين الا ان هذا قابله قرار الدعم المخصص للفرد بـ 15 جنيهاً شهرياً و22 جنيهاً خلال شهر رمضان بالإضافة إلى تحسن السلع التموينية وتنوعها وايضاً وصول الدعم لمستحقيه من الامور الهامة التى تسعى الحكومة الممثلة فى وزارة التموين لوصوله لمستحقيه وتحرير المواطن من السوق السوداء واعطائه حقوقه كاملة بعيدة عن استغلال التاجر التموينى.

وأوضحت إلهام محمود ربة منزل بأهمية التحرر من التاجر التموينى بالإضافة إلى وجود رقابة من المفتشين التموينيين لاكتمال نجاح المنظومة الجديدة للسلع التموينية التى اقرتها وزارة التموين فى شهر رمضان الماضى خاصة للحفاظ على الدعم المقدم للمواطن البسيط الذى لا يجيد القراءة والكتابة والتوعية المستمرة لتعريف المواطن الدعم والاسعار التى يحصل عليها المواطن مؤكدة ترحيبها بالتحرر من البقال التموينى وصرف السلع التموينية من أى بقال وأجود سلع تموينية.

وفيما له صلة اقترحت وزارة التموين إدخال رغيف الفينو إلى منظومة الخبز الجديدة وبسعر 5 قروش فقط، وبدأت بالتجربة على أرض الواقع لعرضها على الوزير للموافقة عليها، ولاقى المقترح الذى كان قد عرضه عطية حماد رئيس شعبة مخابز القاهرة ترحيباً كبيراً من المواطنين.

وأكد مجدى عبدالرحمن موظف بالشركة الشرقية للدخان أن الحكومة الممثلة فى وزارة التموين تقوم بمجهودات غير متوقعة من خلال إيجاد حلول لوصول الدعم لمستحقيه من خلال المنظومات التى تنفذها وزارة التموين فى وقت قياسى ووصفها بالحكومة المتميزة من خلال وزير التموين خالد حنفى وحصول المواطن على رغيف الخبز بدون معاناة وعدم الدخول فى الطوابير التى تم القضاء عليها فى مرحلة قصيرة.

وأوضح «عبدالرحمن» أن المقترحات الخاصة بإضافة الرغيف الفينو لمنظومة الخبز الجديدة إضافة رائعة للحكومة خاصةً أن المواطن يكون له كامل الحرية فى اختيار ما يشاء من «فينو» أو «عيش بلدى» علماً بأن الأطفال يحتاجونه فى عمل الساندوتشات والطلبة بأسعار عكس ما يوجد بالسوق.

وقال عصام على سائق يعمل بالسياحة أنه منذ تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى رئاسة الجمهورية والحكومة الجديدة وتولى خالد حنفى وزير التموين وبدأت المجهودات القوية لوصول الدعم لمستحقيه بداية من منظومة الخبز والسلع التموينية الجديدة وهذا يصب فى مصلحة المواطن الذى هو بمثابة الطرف الأول الذى تسعى الحكومة لمساعدته.

وأضاف محمود رجب مقاول أن المظومة الجديدة للخبز من افضل ما قدمته التموين للمواطن البسيط الذى يعتمد على رغيف الخبز وأن ادخال الرغيف الفينو للمنظومة الجديدة بـ5 قروش تكملة للإنجازات التى تفاجئنا بها الحكومة وبهذا يتاح لنا الاختيار بين الرغيف الفينو والخبز وبأسعار تنافس السوق الخاص خاصةً أن رغيف الفينو يباع بـ25 قرشا وليس بالجودة المطلوبة.

وأكد جورج سعيد موظف حكومى أنه قبل تطبيق منظومة الخبز الجديدة كنا نحصل على رغيف الخبز بصعوبة كبيرة وليس بالجودة المطلوبة «مش بيتاكل» إلى أن جاءت المنظومة الجديدة للخبز والتى من خلالها يحصل الفرد على عدد 5 أرغفة ومن المكان الذى يختاره وعلى حسب مواصفات الرغيف الذى يطابق مواصفات وزارة التموين والتجارة الداخلية وإدخال الرغيف الفينو مطلوب لنا كمواطنين.

وأضاف «سعيد» أنه ايضاً يتم حالياً توفير صرف الخبز واستبداله ببعض السلع التموينية وهذا يؤكد أننا نحصل على الدعم كاملا بالتوفير ونحصل على السلع التموينية مقابل التوفير فى الخبز وإدخال الرغيف الفينو من الانجازات.

بينما أكد إبراهيم حسن موظف بالحكومة أن إدخال الرغيف الفينو يعتبر قضاء على السوق السوداء ومقاومة لعدم استغلال أصحاب المخابز الخاصة من خلال الوزن وسعر الرغيف الفينو ودخول الرغيف الفينو فى المنظومة يجعل المواطن يحصل على حقوقه من خلال الدعم الذى توجهه الدولة للمواطن.

وأشاد بدور وزير التموين بقوله «أنا أخدت التموين الشهر اللى فات ببلاش» مضيفاً «العيش بقى يتاكل مش زى الأول» وذلك من خلال المنظومة الجديدة التى تتيح الحصول على رغيف الخبز من الأماكن التى تنتج الخبز بالجودة العالية وبدون تلاعب.

وأضافت ناهد عز الدين موظفة بوزارة الشباب والرياضة على الجهود الرائعة التى تبذلها الحكومة الحالية من خلال وصول الدعم لمستحقيه وأن المنظومة الجديدة للخبز تحافظ على المواطن وعلى حقوقه من ايدى أصحاب المخابز وعلى جودة رغيف الخبز الذى حدث بالفعل من خلال المنظومة التى طبقتها وزارة التموين.

وطالبت الوزارة بتطبيق وتشديد الرقابة على المخابز خاصة أن صاحب المخبز يفترض أن يحاسب على إنتاجه من الخبز وادخال رغيف الفينو يجعل المواطن حرا فى صرف ما يشاء من خبز أوعيش فينو.

من جانبه قال الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية لـ«السوق العربية» أن إدخال الرغيف الفينو فى منظومة الخبز الجديدة من الأمور الهامة ولصالح المواطن الذى نعمل جاهدين فى كيفية الحفاظ على آدميته وتوفير الدعم ووصوله لمستحقيه من طرح العديد من الخدمات ومن حق المواطن الاختيار. وَأضاف وزير التموين أنه تم عرض الاقتراح من قبل عطية حماد رئيس شعبة مخابز القاهرة وتم البدء فى القيام بتجارب على أرض الواقع وقريباً ستظهر نتيجة التجارب على المدى القريب.

من جانبه قال عطيه حماد رئيس شعبة مخابز القاهرة، بالاتحاد العام للغرف التجارية أنه من تقدم بطلب إلى وزير التموين يطالب فيه بإضافة الرغيف الفينو بجانب الخبز البلدى مؤكداً أن وزير التموين طلب منه القيام بتجربه على أرض الواقع وعرضها على الوزير مرة أخرى وسوف تعرض على الوزير خلال الأيام القادمة.

وأضاف «حماد» أن المخابز البلدية المدعمة بإنتاج الرغيف الفينو بجانب الخبز البلدى وبيعه للمواطنين بسعر 5 قروش ضمن الحصة المقررة للمواطن على البطاقة التموينية أو بطاقة صرف الخبز وهى 150 رغيف خبز شهريا فى المنظومة الجديدة للخبز المدعم على أن يتم عمل دراسات لوضع شروط للوزن والمواصفات وذلك يأتى للتيسير على المواطنين الذين لديهم أولاد فى مراحل التعليم المختلفة ويحتاجون الخبز الفينو.

وأوضح «رئيس شعبة مخابز القاهرة» أن منظومة الخبز الجديدة حققت نجاحا كبيرا أكثرمما توقعنا خاصة فى المحافظات الكبيرة ومنها القاهرة ووجه الشكر للدكتور خالد حنفى وزير التموين على هذه المنظومة المتكاملة التى أبعدت الشبهات عن أصحاب المخابز من تسريب الدقيق وأتاحت لهم الارتقاء بصناعة الخبز ووفرت الخبز للمواطنين بجودة عالية وبكميات كبيرة وبالسعر الرسمى وهو 5 قروش للرغيف مع الحفاظ على كرامته وآدميته بالحصول عليه فى أى وقت بدون طوابير.

وأشار إلى أن رغيف الفينو مثل اى سلعة يخضع للعرض والطلب اى لسعر جوال الدقيق أو سعر الطن‏ وارتفاع السعر لا بد أن ان يؤدى إلى إنقاص وزن الرغيف ودعم الرغيف الفينو سيؤدى الى تخفيف تكلفة ساندوتش المدارس الذى يدخل ضمن تكلفة الاسر المصرية فى موسم العودة للمدارس .

وبينما قال محمود دياب المتحدث الرسمى باسم وزارة التموين إن ادخال الرغيف الفينو فى منظومة الخبز الجديدة يأتى للتيسير على المواطنين الذين لديهم أولاد فى مراحل التعليم المختلفة ويحتاجون الخبز الفينو، وذلك بعد الدراسات وتوفير العوامل والأدوات المساعدة.

وأضاف «دياب» أن الدولة تحتاج لمثل هذه الأفكار الحديثة، التى تساعد المواطن فى حياته اليومية ورفع المعاناة عن كاهله وأسرته، مشيرا إلى أن البلاد تحتاج تبنى الأفكار الجادة التى تساهم فى تنمية البلد الجديدة.

وعلى جانب آخر قال المستشار الاقتصادى العربى أبوطالب أن وزير التموين خالد حنفى صرح بانه يجرى الآن دراسة لدعم الرغيف الفينو وتوزيعه على المواطنين من ضمن منظومة الدعم ونحن نرى انه يجوز ان تدرس وتقترح اى موضوع فى اى وقت بعد انتهاء ازماتها من السلع التموينية وحل مشكلة الخبز البلدى وكذلك أسطوانات البوتاجاز والمواد البترولية الذين فى الطريق للحلول.

وأضاف أنه اقتراح مميز للغاية لكنه يأتى فى ظل انشغال الوزارة بمنظومات أخرى كالخبز والسلع التموينية ولكنهم يفتحون جهات دون غلق والتى تنحصر فى توفير الزيت والسكر والارز فهذه السلع لا يستغنى عنها منزل ونحن نقدر دور الوزارة فى هذه المجهودات الكبيرة.

وأشار إلى الافتراض بأن وزارة التموين ليس لديها مشاكل ففكرة دخول الفينو منظومة الدعم فسيكون هناك نوعية من الدقيق المطروح والمتداول يصنع منه انواع الحلويات وسيكون عرضه للدخول فى صراعات جديدة نحو تغيير مسار الدقيق من التصنيع للدعم واحداث تلاعب.

وطالب «أبوطالب» الوزير والحكومة بإرجاء الموضوع حيث ان الموضوع ليست الوزارة ولا الدولة فى حل من زيادة ازماتها ومعاناه الموطن مرة اخرى حتى يتم الانتهاء من المنظومات الأخرى التى هى فى طريقها للحل موضحاً نشاط الحكومة الرائع لإيجاد بديل للبقال وأصحاب المخابز.

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
8 + 6 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

أراء

إستطلاع رأي

هل تتوقع إنخفاض الأسعار الفترة القادمة؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية