تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

«خبراء»: «السوشيال ميديا» نيران تنهش فى جسد الكرة المصرية.. و«السر الأعظم» وراء «التعصب الأعمى»

طه إسماعيل: كل من «هب ودب» أصبح يفتى فـ«اختلط الحابل بالنابل»
 
‎تعد ظاهرة التعصب فى كرة القدم المصرية التى ظهرت بقوة فى الأونة الأخيرة، وأصبحت تهدد المنظومة الكروية، وتنذر بالعديد من الكوارث، ولعل ما شهدته مباراة السوبر الأخيرة بين قطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك "خير دليل" والتى أقيمت فى استاد محمد بن زايد بأبو ظبى، وشهدت كوكتيل من أحداث الشغب، سواء من اللاعبين أو الجماهير. تناولتها وسائل الإعلام العالمية.
 
‎وصرح الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة أن نبذ التعصب الرياضى بين الجماهير مسئولية كبيرة يشترك فيها الجميع خاصة الأندية الشعبية التى تمتلك قطاعا عريضا من الجماهير خاصة قطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك واتحاد الكرة.
 
وشدد "صبحى" على أن الوزارة تتبنى العديد من برامج الإرشاد والتوعية فى المدارس والجامعات، التحذير من استخدام طرق ووسائل العنف المختلفة التى يستخدمها عدد من الجماهير، مؤكداً أهمية تطبيق اللوائح والقوانين لمنع هذا الظاهرة وأن تقوم الاتحادات الرياضية بدورها فى تطبيق القانون بحزم لنبذ التعصب فى ملاعبنا ولخطورة هذه الظاهره فتحت جريدة "السوق العربية المشتركة" ملف التعصب الكروى، عم طريق استطلاع آراء "الخبراء".
 
‎فى البداية وصف طه إسماعيل المحلل الفنى الشهير ظاهرة التعصب الكروى بـ"الطبيعية" فى كرة القدم منذ قديم الأزل، مع اختلاف الأجيال. وقال "إسماعيل": "لا مانع أن تتعصب لناديك دون المساس بالآخرين، وإرتفاع حدة التعصب فى الآونة الأخيرة بسبب عصبية اللاعبين الزائدة داخل الملعب، ووسائل التواصل الاجتماعى التى أصبحت مرتعًا لكل من (هب ودب) لتشعل نيران الفتنة بين الجماهير، إلى جانب برامج "التوك شو" التى تثير الفتن، وتنشر الأخبار الكاذبة فاختلط (الحابل بالنابل) والتعصب ظاهرة عالمية شريطة وجود الوعى والثقافة الرياضية بمعنى أن تتعصب لناديك الذى تنتمى إليه دون تجريح أو مساس بالآخرين، والتعصب يكون للوطن فقط أولا وأخيرا".
 
‎بينما أكد فاروق جعفر نجم الزمالك السابق أن "السوشيال ميديا" السبب فى زيادة حدة الاحتقان والتعصب بين الجماهير فى المدرجات إلى أن طال اللاعبين لتأثرهم الشديد بآراء "السوشيال ميديا" الأمر الذى أدى إلى تشتتهم، وتسبب جرائم أخلاقية تجاه زملائهم، واللاعب هو "أساس التعصب" خاصة أن ما يحدث فى الملعب بين اللاعبين سرعان ما ينتقل إلى المدرجات.
 
‎وأشار "جعفر" بأنه ضمن لجنة الخبراء المعينة من قبل وزارة الشباب والرياضة لحل الازمات المطروحة على الساحة الكروية ونعمل على تقارب وجهات النظر ‎وقال "جعفر": "نسعى لإعلاء الروح الرياضية بين اللاعبين والجماهير وإعداد اللاعبين نفسيا".
 
‎ بينما يؤكد خالد بيومى، المحلل الفنى والخبير الكروى أن التعصب ظاهرة تخلقها الأندية وضعف القوانين والفراغات فى اللائحة والأيادى المرتعشة لمسؤولى كرة القدم المصرية بداية من وزير نهاية بكل اتحاد وناد داخل المنظومة "إذا كان لدينا منظومه"؟! قال "بيومى": "أسهل شىء لدينا أن نلقى اللوم على الجمهور ونقول هو سبب التعصب إنما لو كل إنسان مسؤول يمتلك جراءة اتخاذ القرار، وتطبيق القانون على الجميع دون استثناء سينصلح الحال ولكن يحدث العكس فتسود لغة المواءمة والخوف من الاهلى والزمالك فقط وباقى الأندية (كومبارس) فالطبيعى التعصب سيزداد وأتمنى ألا نلقى اللوم على الجمهور خاصة أن الجمهور آخر حلقة فى الرياضة المصرية وشدد "بيومى" على أن من يعمل داخل الأندية والاتحادات يفكر أولا فى "الكرسى" دون النظر والتفكير فى مصلحة الكرة المصرية.
 
‎ويرى عادل طعيمه رئيس قطاع الناشئين بالنادى الأهلى السابق أن الإعلام الرياضى هو السبب الرئيسى فى ظهور التعصب فى ملاعبنا مع غياب الحساب والعقاب فمن، "أمن العقاب أساء الأدب،" ولدينا كاريثتين فى السابق أحداث بور سعيد والدفاع الجوى فلم نتعظ منهم فى ذلك الأحداث المؤسفه فالإعلام له الدور الأكبر فى الحد من التعصب".
 
‎وطالب "طعيمه" بضرورة تطبيق دورى المحترفين على الدورى المصرى وأن تحسن الجمعيه العموميه الإختيار للجنه المحترفه التى تدير المسابقه فالكرة أصبحت صناعه
 
‎فيما يؤكد طارق السيد نجم الزمالك الأسبق بأن كرة القدم "وسيلة ترفيهية" وليست لخلق المشاكل والأزمات والتناحر بين الجماهير واللاعبين، مثلما حدث فى مباراة السوبر.
 
‎وقال "السيد": "كلاسيكو الأرض بين برشلونه وريال مدريد، فاللاعبين يقاتلون فالملعب من أجل تحقيق المكسب ولكن فى إطار الروح الرياضيه والتشجيع المثالى لجمهور الفريقين فى المدرجات، ويبدو أن لاعبى الأهلى والزمالك تناسوا أنهم زملاء فى المنتخب الوطنى، فكانت الكرة هى الأساس وقتها، ولم يكن للسياسة دخل فى كرة القدم، وأطالب مسؤولى القطبين بمراجعة أنفسهم وتحسين العلاقه بينهم للصالح العام".
 

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
4 + 11 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

أراء

إستطلاع رأي

هل تري ان مشروع قانون "ساحات الانتظار" المقدم من البرلمان سيقضي علي الفوضي في الشارع؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية